أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
’’عفوا المحتوى المطلوب مخالف لأنظمة وزارة الثقافة والإعلام” ..حجب موقع قناة “الجزيرة” وجميع وسائل الإعلام القطرية في السعودية والامارات رجل أعمال سعودي: أسأل الله أن أرى محاكمة انقلابيي مصر والجزائر وليبيا كما يحدث في تركيا بالفيديو.. للمرة الثانية ميلانيا تحرج ترامب فور وصولهما إلى إيطاليا. قطعان المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى في ذكرى احتلال القدس نجل الدكتور «عصام العريان» يتحدث عما يحدث لوالده بسجن العقرب "فيديو" 100 مليون دولار تعود بها إيفانكا من السعوديه والإمارات فهل تنفق لقتل أطفال الفلسطنيين دابة الارض متى ستظهر ومن اي بلد ستخرج وماهو شكلها أصداء تفاعل الصهاينه مع دموع إيفانكا على حائط المبكى ودفاعها عن "يهودية القدس" تقول_إيه_لتميم.. هاشتاج يتصدر بمصر بعد التصريحات المغلوطة التى نسبت لأمير قطر بعد أختراق موقع وكاله الأنباء القطريه "ضربونى ضرب "فضيحه جديده لحرس السيسى اثناء زيارته لدمياط الصومال :مقتل 5 أشخاص في تفجير انتحاري شمال شرقي البلاد تركيا :اعتقال 8 أشخاص يشتبه بإنتمائهم لتنظيم داعش شمال غربي البلاد دلالات التفجيرات الإرهابية في "مانشيستر" ببريطانيا تثير تساؤلات عن المستفيد منها "اصبروا والسيسي هيخلي مصر زي ماليزيا" الاذرع الاعلاميه للانقلاب تواصل تسكين وخداع الشعب المصرى ثوار الشرقية والإسكندرية يخرجون فى مسيرات ليليه رفضًا لحكم العسكر شاهد| زوبع يكشف كذب وزير الصحة: محتاج 32 سنة للقضاء على "فيروس سي" مفتى العسكر : لا مانع من مصافحة المرأة الأجنبية من باب "جبر الخاطر"! محمود العسقلانى: لو الحى فرض رسوم على موائد الرحمن هاتقوم ثورة جياع ,,فيديو مقدمة نارية لمعتز مطر تعليقا على انفعال السيسي في كلمته بدمياط محمد ناصر يكشف سر حبس السيسي للمحامي خالد علي .. فيديو

هجوم غير مسبوق من ائتلاف المالكي على الأردن.. لماذا؟

شن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الأربعاء، هجوما غير مسبوق على الأردن، وفيما وصفه بأنه “مصدّر للتكفيريين”، فقد قال إنه حكومة وشعب الأردن لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي.
 
 وقالت النائبة عن الائتلاف فردوس العوادي في بيان لها إن “اتفاق الحكومة العراقية مع نظيرتها الأردنية بإعفاء الصادرات الأردنية للعراق من الجمارك، يعد خطأ كبيرا في وقت تتداعي فيه أسعار النفط، ومحاولات العراق بالتعويض والبحث عن إيرادات أخرى تعين الخزينة العراقية”.
 
 وأضافت، أن “الحكومة والشعب الأردني لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي، لاسيما وأن أرض الأردن تعد اكبر مرتع لعائلة وأزلام صدام المجرم، وأكبر مصدّر للتكفيرين في تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين للعراق، فضلا عن أنها أكثر دولة تتم فيها مراسيم الاحتفالات التأبينية للمجرم صدام وأولاده”.
 
 وتساءلت العوادي “بعد كل هذه الأسباب والمنطلقات الأردنية الاستفزازية الخالية من أي مشاعر أخوية أو حسن ظن منها بالعراق، هل تستحق أن تمنح الامتياز من العراق وتقوم حكومته بإعفاء صادراتها من الضرائب ويباع لها النفط بأسعار مخفضة”.
 
 وشددت على أنه “في ظل الظرف الاقتصادي الصعب الذي يمر به العراق، يجب أن لا تكون القرارات الاقتصادية الإستراتيجية الشبيهة بقضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية لبضائعها خاصة بالحكومة وحدها، إذ يجب عرضها على البرلمان ليكون لصوت الشعب القول الفصل فيه”.
 
 وتابعت العوادي: “من الواضح وجود ضعف كبير في بعض القرارات التي تتخذها الحكومة، تجاه بعض الدول، فهذه القرارات لا تخضع إلى تقييمات سياسية دقيقة، مثل قضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية، وكذلك عدم حصول العراق إلى جدول زمني لخروج القوات التركية من العراق خلال زيارة رئيس وزراء تركيا الأخيرة”.
 
 وأردفت أن “الحكومة العراقية تتعامل بكرم كبير مقابل عطاء زهيد بل معدوم ، كان الأولى والأحق به الشعب العراقي الذي تفرض عليه الضرائب بسخاء، وكان الأحق بواردات هذه الضرائب هم موظفي العقود الذين لا تفي رواتبهم بأبسط متطلبات الحياة”.
 
 ورأت العوادي أن “هذا يعطي انطباعا بان الحكومة العراقية ومؤسساتها المختصة في هذه المجاملات تتعامل بخجل شخصي كبير لإرضاء ضيوفها (من باب حسن الضيافة وأن جارت على أهل بيتها)، بشكل يتقاطع تماما مع أدبيات السياسية والمصالح المشتركة للبلدان”. 
 
 وكان رئيس وزراء الأردن هاني الملقي قد زار بغداد على رأس وفد حكومي، الاثنين، لبحث عدد من القضايا المشتركة بين البلدين وعلى رأسها الاقتصاد والأمن.
 
 وعقد الوفدان العراقي والأردني اجتماعا ثنائيا، الاثنين، ترأسه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية هاني الملقي، وفق ما أعلنه مكتب العبادي.
 
 وتم خلال الاجتماع بحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين حيث تم مباركة الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة العراقية بكافة تشكيلاتها ودعم الأردن للعراق في حربه ضد الإرهاب.
 
 كما جرى بحث ملفات الأمن والاقتصاد والتجارة والطاقة والزراعة والجمارك والمعابر الحدودية ومحاربة الإرهاب والجهد الإستخباري وتجفيف منابع تمويل الإرهاب.

المصدر وام تايمز+العربي21

أخبار ذات صلة