أخبار عاجلة
أخر الاخبار
شاهد _وصفه ممتازه لفرد الشعر بدل الكرياتين تعرف على "شريف قيطاز".. أيقونة "الشرطة الحرة" في سوريا " ريتشارد فولك " يرى ثلاث سينريوهات لحل القضيه الفلسطينيه أهمها الضغط على اسرائيل للوصول سيناريو جنوب إفريقيا متظاهرين يحتشدون في شارلوتسفيل الأمريكية احتجاجًا على أحداث العنف والعنصرية شاهد |_ابن سفير استراليا بتركيا يفسد مراسم إعتماده و"أردوغان" يلاطفه متجاهلا الكمرات مفاجأة الدكتور محمد الجوادى يكشف كيف رحل جمال عبد الناصر بالسم" فيديو " معلومات صادمه عن أحمد الفيشاوى وأسرته وحياه الفنانين بين الجنس والمخدرات استشهاد القائد الميدانى " نضال الجعفري"عقب تفجير انتحارى على أحد معابر غزه شاهد_شجرة بلوط عمرها 200 عام تقتل 13 مصليا فى احتفال دينى بالبرتغال هل حقًا الماء المغلي مرتين خطير على صحتك؟ "شاهد "تحليلات جديدة لدراسة قديمة حول الدهون المشبعة تفاجئ الجميع ! فاطمة ناعوت معلقة على «قرارات السبسى » : طمعت بأن تكون مصر هي من تصدر تلك القرارات . بالفيديو ... لحظة تتويج ريال مدريد بكاس السوبر الاسباني بالفوز على برشلونة 5-1 شاهد : محدش يقدر «يلوي دراع الدولة » كاتبة اغمز بعينك : أحمد موسي هيولع البلد وهيخربها ! فضيحة جديدة للقضاء المصرى يتزعمها « رئيس محكمة جنايات بالشرقية » : متلبسا برشوة 300 ألف جنيه « لن أتخلى عن ديني » : هكذا علق المرزوقى على قرارات « السبسى » . « حكومة الإنقلاب » : تستعد لإستلام مليار دولار من البنك الدولي خلال أيام. " شاهد"عشرة أخطاء إملائية في رسالة «سلام» السيسي في رواندا ومغردون « مايصحش كده » ! تفاصيل القبض على ضابط بحوزته «حشيش» أثناء دخوله مبنى وزارة الداخلية قيادي في حركة نداء تونس : ليس للأزهر الذي تبيح كتبه أكل لحوم البشر أن يلقّن تونس درسا في تطوير الأحكام.

هجوم غير مسبوق من ائتلاف المالكي على الأردن.. لماذا؟

شن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الأربعاء، هجوما غير مسبوق على الأردن، وفيما وصفه بأنه “مصدّر للتكفيريين”، فقد قال إنه حكومة وشعب الأردن لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي.
 
 وقالت النائبة عن الائتلاف فردوس العوادي في بيان لها إن “اتفاق الحكومة العراقية مع نظيرتها الأردنية بإعفاء الصادرات الأردنية للعراق من الجمارك، يعد خطأ كبيرا في وقت تتداعي فيه أسعار النفط، ومحاولات العراق بالتعويض والبحث عن إيرادات أخرى تعين الخزينة العراقية”.
 
 وأضافت، أن “الحكومة والشعب الأردني لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي، لاسيما وأن أرض الأردن تعد اكبر مرتع لعائلة وأزلام صدام المجرم، وأكبر مصدّر للتكفيرين في تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين للعراق، فضلا عن أنها أكثر دولة تتم فيها مراسيم الاحتفالات التأبينية للمجرم صدام وأولاده”.
 
 وتساءلت العوادي “بعد كل هذه الأسباب والمنطلقات الأردنية الاستفزازية الخالية من أي مشاعر أخوية أو حسن ظن منها بالعراق، هل تستحق أن تمنح الامتياز من العراق وتقوم حكومته بإعفاء صادراتها من الضرائب ويباع لها النفط بأسعار مخفضة”.
 
 وشددت على أنه “في ظل الظرف الاقتصادي الصعب الذي يمر به العراق، يجب أن لا تكون القرارات الاقتصادية الإستراتيجية الشبيهة بقضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية لبضائعها خاصة بالحكومة وحدها، إذ يجب عرضها على البرلمان ليكون لصوت الشعب القول الفصل فيه”.
 
 وتابعت العوادي: “من الواضح وجود ضعف كبير في بعض القرارات التي تتخذها الحكومة، تجاه بعض الدول، فهذه القرارات لا تخضع إلى تقييمات سياسية دقيقة، مثل قضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية، وكذلك عدم حصول العراق إلى جدول زمني لخروج القوات التركية من العراق خلال زيارة رئيس وزراء تركيا الأخيرة”.
 
 وأردفت أن “الحكومة العراقية تتعامل بكرم كبير مقابل عطاء زهيد بل معدوم ، كان الأولى والأحق به الشعب العراقي الذي تفرض عليه الضرائب بسخاء، وكان الأحق بواردات هذه الضرائب هم موظفي العقود الذين لا تفي رواتبهم بأبسط متطلبات الحياة”.
 
 ورأت العوادي أن “هذا يعطي انطباعا بان الحكومة العراقية ومؤسساتها المختصة في هذه المجاملات تتعامل بخجل شخصي كبير لإرضاء ضيوفها (من باب حسن الضيافة وأن جارت على أهل بيتها)، بشكل يتقاطع تماما مع أدبيات السياسية والمصالح المشتركة للبلدان”. 
 
 وكان رئيس وزراء الأردن هاني الملقي قد زار بغداد على رأس وفد حكومي، الاثنين، لبحث عدد من القضايا المشتركة بين البلدين وعلى رأسها الاقتصاد والأمن.
 
 وعقد الوفدان العراقي والأردني اجتماعا ثنائيا، الاثنين، ترأسه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية هاني الملقي، وفق ما أعلنه مكتب العبادي.
 
 وتم خلال الاجتماع بحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين حيث تم مباركة الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة العراقية بكافة تشكيلاتها ودعم الأردن للعراق في حربه ضد الإرهاب.
 
 كما جرى بحث ملفات الأمن والاقتصاد والتجارة والطاقة والزراعة والجمارك والمعابر الحدودية ومحاربة الإرهاب والجهد الإستخباري وتجفيف منابع تمويل الإرهاب.

المصدر وام تايمز+العربي21

أخبار ذات صلة