أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
بالفيديو وصول قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، منذ قليل، إلى مقر أكاديمية الشرطة، للاحتفال بعيد الشرطة. مجلس الأمن الوطني المصري والرئاسة المصرية يصدران بيانا يؤكد استمرار الجيش المصري في حرب اليمن لهذه الأسباب القبض على تشكيل عصابي يضم احد كبيري مفتشي التموين بمحافظة الاسماعلية تمكن من سرقة 13 مليار جنيه أسامة أبو زيد الساعات الثلاث القادمة ستكون حاسمة ومصيرية ووكالة ايتاريتس : هذا ما تم الاتفاق عليه بين موسكو وطهران اليوم السابع تواصل افترائتها على قادة الاخوان وتسأل أين الدكتور محمود عزت ومصادر هذا هو سر السؤال الدائم عن مكان د/" محمود عزت" د.أسامة فتحي يأكد مع معتز مطر : الإخوان لم يكن لهم أي سيطرة على الرئيس محمد .مرسي حكومة السيسي ترفع الحد الأقصى من رواتب الوزارات ونواب البرلمان بسبب ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة وتتجاهل المواطن المصري الدكتورأسامة فتحي العضو بالفريق الدولي للرئيس محمد مرسى :نظام السيسى عصابه إستولت على مصر ...والأسوء قادم بالفيديو اعلام الانقلاب يبُث مكالمة صوتية للدكتور صفوت حجازي يزعُم فيها أن الاخوان خططوا لموقعة الجمل واقتحام مقر أمن الدولة فلماذا الآن؟! الصين تفجير 19 بنايه دفعه واحده فى ثوانى معدوده" شاهد" مقدمه رائعه لمعتز مطر عن سائل ليبى " هل هذه هى مصر "؟ تقليد حرق الزوجه مع جثه زوجها المتوفى فى نيبال وان رفضت تعامل بقسوه وأزدراء شاهد إسبانيا تحتفل بمهرجان "لومينارياس"للقفز فوق النيران بالخيول ترامب ينفذ الوعد الثاني ...النواب الأمريكي يدعو نظيره الانقلابي لتقديم معلومات عن أنشطة الإخوان..لإعلانها إرهابية السيسي يتودد للسعودية بتمديد مشاركة الجيش في عاصفة الحزم إستغاثات المعتقلين المغربين إلي سجن المنيا ... إدارة السجن تعرضهم لظروف قاسية السعودية ترفع رسوم الجمارك على 193 سلعة بنسب تصل إلى 25% خشية الإعتقال .... ليفني تلغي زيارة لبلجيكا لإتهامها "بجرائم حرب" محادثات أستانا هي الجولة الخيرة فإذا فشلت فإن العودة لاحتكام السلاح تصبح حتمية طائرات النظام تزهق أرواح 7 أشخاص وتصيب آخرين بإصابات خطرة بقرية شرق حلب

هجوم غير مسبوق من ائتلاف المالكي على الأردن.. لماذا؟

شن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الأربعاء، هجوما غير مسبوق على الأردن، وفيما وصفه بأنه “مصدّر للتكفيريين”، فقد قال إنه حكومة وشعب الأردن لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي.
 
 وقالت النائبة عن الائتلاف فردوس العوادي في بيان لها إن “اتفاق الحكومة العراقية مع نظيرتها الأردنية بإعفاء الصادرات الأردنية للعراق من الجمارك، يعد خطأ كبيرا في وقت تتداعي فيه أسعار النفط، ومحاولات العراق بالتعويض والبحث عن إيرادات أخرى تعين الخزينة العراقية”.
 
 وأضافت، أن “الحكومة والشعب الأردني لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي، لاسيما وأن أرض الأردن تعد اكبر مرتع لعائلة وأزلام صدام المجرم، وأكبر مصدّر للتكفيرين في تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين للعراق، فضلا عن أنها أكثر دولة تتم فيها مراسيم الاحتفالات التأبينية للمجرم صدام وأولاده”.
 
 وتساءلت العوادي “بعد كل هذه الأسباب والمنطلقات الأردنية الاستفزازية الخالية من أي مشاعر أخوية أو حسن ظن منها بالعراق، هل تستحق أن تمنح الامتياز من العراق وتقوم حكومته بإعفاء صادراتها من الضرائب ويباع لها النفط بأسعار مخفضة”.
 
 وشددت على أنه “في ظل الظرف الاقتصادي الصعب الذي يمر به العراق، يجب أن لا تكون القرارات الاقتصادية الإستراتيجية الشبيهة بقضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية لبضائعها خاصة بالحكومة وحدها، إذ يجب عرضها على البرلمان ليكون لصوت الشعب القول الفصل فيه”.
 
 وتابعت العوادي: “من الواضح وجود ضعف كبير في بعض القرارات التي تتخذها الحكومة، تجاه بعض الدول، فهذه القرارات لا تخضع إلى تقييمات سياسية دقيقة، مثل قضية إعفاء الأردن من الرسوم الجمركية، وكذلك عدم حصول العراق إلى جدول زمني لخروج القوات التركية من العراق خلال زيارة رئيس وزراء تركيا الأخيرة”.
 
 وأردفت أن “الحكومة العراقية تتعامل بكرم كبير مقابل عطاء زهيد بل معدوم ، كان الأولى والأحق به الشعب العراقي الذي تفرض عليه الضرائب بسخاء، وكان الأحق بواردات هذه الضرائب هم موظفي العقود الذين لا تفي رواتبهم بأبسط متطلبات الحياة”.
 
 ورأت العوادي أن “هذا يعطي انطباعا بان الحكومة العراقية ومؤسساتها المختصة في هذه المجاملات تتعامل بخجل شخصي كبير لإرضاء ضيوفها (من باب حسن الضيافة وأن جارت على أهل بيتها)، بشكل يتقاطع تماما مع أدبيات السياسية والمصالح المشتركة للبلدان”. 
 
 وكان رئيس وزراء الأردن هاني الملقي قد زار بغداد على رأس وفد حكومي، الاثنين، لبحث عدد من القضايا المشتركة بين البلدين وعلى رأسها الاقتصاد والأمن.
 
 وعقد الوفدان العراقي والأردني اجتماعا ثنائيا، الاثنين، ترأسه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية هاني الملقي، وفق ما أعلنه مكتب العبادي.
 
 وتم خلال الاجتماع بحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين حيث تم مباركة الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة العراقية بكافة تشكيلاتها ودعم الأردن للعراق في حربه ضد الإرهاب.
 
 كما جرى بحث ملفات الأمن والاقتصاد والتجارة والطاقة والزراعة والجمارك والمعابر الحدودية ومحاربة الإرهاب والجهد الإستخباري وتجفيف منابع تمويل الإرهاب.

المصدر وام تايمز+العربي21

أخبار ذات صلة