أخبار عاجلة
أخر الاخبار
فضيحة جديدة للقضاء المصرى يتزعمها « رئيس محكمة جنايات بالشرقية » : متلبسا برشوة 300 ألف جنيه « لن أتخلى عن ديني » : هكذا علق المرزوقى على قرارات « السبسى » . « حكومة الإنقلاب » : تستعد لإستلام مليار دولار من البنك الدولي خلال أيام. " شاهد"عشرة أخطاء إملائية في رسالة «سلام» السيسي في رواندا ومغردون « مايصحش كده » ! تفاصيل القبض على ضابط بحوزته «حشيش» أثناء دخوله مبنى وزارة الداخلية قيادي في حركة نداء تونس : ليس للأزهر الذي تبيح كتبه أكل لحوم البشر أن يلقّن تونس درسا في تطوير الأحكام. « عصام سلطان » يكشف ما قاله لواء شرطة أثناء محاكمته!"الإخوان يخرجوا من السجون.. والشعب هيجيبهم الحكم تاني".. تخفض رسوم حاويات الترانزيت عبر " السويس" بنسب تصل إلى النصف تامر حسني منذ الطفولة وانفصال عن والده دام عشرون عاما ماذا تعرف أيضا ؟ ديلي نيوز التنزانية اليوم: هذا النهر ليس ملكاً لمصر ولكن ملكا لأفريقيا ماذا فعل السيسي في جولته الافريقية ؟ فيديو مثير " لـ محمد يعقوب ..​يشعل غضب السوشيال ...وأحدهم يعلق اتقوا الله فينا .. وترجعوا تقولوا ليه الشباب بيفلت ومش بيسمع الكلام ! أمل صلاح تكتب الحلقة الثالثة عشر من رواية" صدفة" إسرائيل تكشف : إيران تبني مصنعاً لصواريخ طويلة المدى في سوريا إفلاس شركة طيران ألمانية كبرى والتى تعد الإمارات أكبر مساهم فيها الغرب يرى بعين واحده "الحرية الدينية الأمريكية" يتجاهل "رابعة وإدلب والموصل" وقلق من الجهاديين حمزة زوبع يكشف سر تكرار حوادث القطارات في هذا التوقيت "فيديو" "اجتهد فى التعريض" نصيحة معتز مطر للفنان محمد رمضان لنيل رضاء السيسي "فيديو " بزعم حمل السلاح « جيش الإنقلاب » : يعلن مقتل اثنين وسط سيناء. «محمد الجوادى » يثير حزن متابعيه بكتابة وصيته . "ماكرون " يتقدم بشكوى ضد أحد الصحفيين اقتحم حياته الخاصة

"العربي الجديد" يرصد جنوداً أميركيين بالموصل بلباس الجيش العراقي

نشر موقع "العربي الجديد"  تقرير يرصد تواجد العشرات    من أفراد الجيش الأميركي في الأحياء الشرقية لمدينة الموصل، لتقديم الدعم العسكري واللوجستي للقوات العراقية المشتركة منذ نحو ثلاثة أسابيع، وعلى عدد من محاور القتال، أبرزها المحور الشرقي، والشمالي الشرقي، إلا أنّ غالبيتهم يرتدون الزيّ الخاص بـ"جهاز مكافحة الإرهاب" العراقي، المعروف بالملابس والخوذة السوداء، والشعار الأصفر أعلى الذراع.

ووفقاً لمصادر عسكرية عراقية، تحدثت لـ"العربي الجديد"، فإنّ أحد مقرات الجيش الأميركي في حي الزهور، شرقي الموصل، والذي يتولى مهمة التنسيق مع طيران التحالف الدولي، لتحديد مواقع وأهداف تنظيم   (داعش) في المناطق المجاورة قبل قصفها، يستخدم أيضاً عربات عسكرية لا تختلف عن عربات القوات العراقية.

وقال ضابط بالجيش العراقي، طلب عدم الكشف عن هويته، لـ"العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، إنّ "القوات الأميركية باتت مفتاح أيّ تقدّم داخل الموصل تحقّقه قوات الجيش أو جهاز مكافحة الإرهاب".  

كشف الضابط أنّ "أفراد القوات الأميركية يثقون بوحدات عراقية معينة، قاموا بتدريبها بأنفسهم قبل نحو عام ونصف، ولا يشاركون قوات الشرطة الاتحادية التي تعاني من الاختراق من قبل مليشيا بدر على وجه التحديد"، وفقاً لقوله.

ولفت الضابط إلى أنّ انتشار القوات الأميركية في الأحياء الشرقية للموصل، "يأتي كاحتياطات أمنية، ولا سيما أنّ هناك جهات داخل القوات العراقية المشتركة لا ترغب بتواجدهم".

ورصد "العربي الجديد" جانباً من التواجد الأميركي في حي الزهور، شرقي الموصل، حيث تقدّم القوات الأميركية دعماً معلوماتياً وعسكرياً لمساعدة القوات العراقية على تحقيق التقدّم المطلوب في المعركة ضد "داعش".

ولا يقتصر التواجد على القوات الأميركية، بل يتعدّاها إلى مليشيات "الحشد الشعبي" التي بدأت بالتغلغل في الأحياء الشرقية المحررة منذ نحو شهرين في الموصل، وفتح مقرّات لها والبدء بأنشطة مختلفة، من أبرزها حملات اعتقال بدعوى وجود قائمة مطلوبين، تختلف عن قوائم القضاء والجيش العراقي.

في غضون ذلك، تنهي معارك مدينة الموصل شهرها الثالث على التوالي، بتسجيل تقدّم جديد في مهمة استعادة المدينة وضواحيها من سيطرة "داعش" الذي يحاول بدوره إعاقة تقدّم القوات المشتركة، البالغ عددها حوالى 70 ألف مقاتل، مدعومة بغطاء جوي واسع من التحالف الدولي.

وتدور المعارك، منذ فجر اليوم الأربعاء، وفقاً لمصادر عسكرية عراقية، في المحور الشرقي، حيث تحاول القوات العراقية الوصول إلى منطقة النبي يونس، والاقتراب أكثر من نهر دجلة، في وقت تتأخّر فيه قوات المحور الجنوبي الشرقي من الوصول إلى نهر دجلة، إذ أعلنت قبل أيام أنّها باتت على بعد نحو 400 متر منه.

ويتواصل القصف الجوي على أحياء المدينة في الساحل الجنوبي لنهر دجلة، وعلى نحو 20 حياً سكنياً ما زالت تحت سيطرة "داعش" في الساحل الشرقي للموصل.

وقال العقيد محمد فرحان، من قيادة عمليات الجيش، لـ"العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، إنّ "المعارك تحظى بغطاء جوي واسع من التحالف الدولي، ونحاول استغلال ذلك لتحقيق مزيد من التقدّم في أحياء جديدة، أبرزها المدينة الأثرية الآشورية، وحي الكفاءات والجزائر وحي النماء"، موضحاً أن "تلك الأحياء فيها عدد كبير من العائلات، لذا نحاول التقليل من استخدام السلاح الثقيل، وهو ما قد يؤدي إلى إبطاء حركة قواتنا"، وفق قوله. 

المصدر وام تايمز+العربي الجديد

أخبار ذات صلة