أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
صحفي إسرائيلي يغطي عمليات الجيش العراقي بالموصل معلقا...أريد أن أرى لحظة سقوط الموصل وداعش في اللحظة الحقيقية مسلمون أمريكيون يجمعون تبرعات لترميم مقابر يهودية بعد تخريبها من معادي السامية بايرو ينسحب من سباق الرئاسة في فرنسا ويتحالف مع ماكرون بدء نزوح المدنيين مع انطلاق الهجوم على غرب الموصل بالعراق من قبل القوات العراقية بعد قرار ترامب بالتهجير الجماعي ...«أوباما» و«ميشيل» يرفعان عبارة: «لن يستطيعوا ترحلينا جميعاً» فيديو..أرشفي ..مشهد مهيب.. أردوغان يخطب في الآلاف عام 1979.. ماذا قال؟ قبل أن تلوموها لوموا من تسبب في ذلك "سيدة تعرض طفلها للبيع مقابل 100 جنيه في دمياط" الزيات : الأمن اشترط عدم التجمهر خلال استلام جثمان الشيخ عمر عبدالرحمن إنفوجراف : من هو مالكوم إكس صاحب مقولة "ثمن الحرية هو الموت" شاهد بالصور الشيخ "حافظ سلامة " يؤم المصليين في جنازة المجاهد "عمر عبدالرحمن" المصريون يتذكرون ويقارنون بهشتاج "مصر أيام مرسي" القوات العراقية تواصل تقدمها نحو مطار الموصل تعرف علي أهم تسع نساء ثوريات ذكرهن التاريخ المعاصر تعرف علي تفاصيل قمة العقبة السرية بين نتنياهو وقائد الإنقلاب وجون كيري وعبدالله الثاني البشير يتهم حكومة الإنقلاب بدعم حكومة جنوب السودان بالسلاح والذخائر ميسي يشترط رحيل 3 لاعبين وانريكي لتجديد عقده مع برشلونة “اخرجوا من أميركا” تعرف على تفاصيل إحدى أكبر عمليات الترحيل في التاريخ وطرد 11 مليون مهاجر من "الولايات المتحدة" لاحتلال يعطي جنوده الضوء الأخضر لإعدام الفلسطينين تعرف علي استفتاء تركيا حول طبيعة النظام في البلاد، يقوده رجب طيب أردوغان لتحويل نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي مصنع للخمور بالكويت يحتوي على حوض سباحة معبأ بالكامل بالمواد المسكرة

أنت حبيب الله

علاقة مميزة بينك وبين الله تعالى أسمى من أي علاقة أخرى في الوجود؛ إنها علاقة الرب جل وعلا الرحمن الرحيم بالعبد الضعيف الصغير الحجم المحدود القوة القصير الأجل قليل المعرفة الذي أوجده من العدم ونفخ فيه من روحه وخلقه بيديه وأسجدَ له ملائكته؛ علاقة الخالق بالمخلوق الذي اصطنعه على عينه واختصه لنفسه.

تكفل برزقك، يحبك ويريد لك الخير والراحة لا العنت والمشقة. جعل الملائكة تتقرب إليه سبحانه بالاستغفار والدعاء لك: {وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ} [الشورى:5]، {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ . رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ . وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ ۚ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [غافر:7- 9].

علاقة يسميها الشهيد سيد قطب رحمه الله: "خصوصية العناية الربانية" (الظلال:5/3028).

علاقة قائمة على الحب والتكريم والتفضيل: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا} [الإسراء:70].

يباهي بك الملائكة: خرج صلى الله عليه وسلم يومًا على حلقة من أصحابه فقال: «ما أجلسكم؟» قالوا: جلسنا نذكر الله، ونحمده على ما هدانا للإسلام، ومنَّ به علينا. قال: «آلله ما أجلسكم إلا ذاك؟» قالوا: والله ما أجلسنا إلا ذاك قال: «أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم، ولكنه أتاني جبريل فأخبرني أن الله يباهي بكم الملائكة» (مسلم:2701).

ويقول صلى الله عليه وسلم: «إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء، فيقول لهم: انظروا إلى عبادي جاءوني شعثًا غبرًا» (صحيح الجامع:1867).

يضحك لصنيعك ويعجب لفعلك ويستبشر بك ويحبك فيغفر لك ويدخلك الجنة: فيقول صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة يحبهم الله، ويضحك إليهم، ويستبشر بهم: الذي إذا انكشفت فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز وجل، فإما أن يُقتل وإما أن ينصره الله ويكفيه، فيقول: انظروا إلى عبدي هذا كيف صبر لي بنفسه؟ والذي له امرأة حسنة وفراش لين حسن، فيقوم من الليل، فيقول: يذر شهوته ويذكرني، ولو شاء رقد، والذي كان في سفر، وكان معه ركب، فسهروا، ثم هجعوا، فقام من السحر في ضراء وسراء» (حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب:624).

ويقول صلى الله عليه وسلم: «يعجب ربك من راعي غنم، في رأس شظية بجبل، يؤذن للصلاة، ويصلي، فيقول الله عز وجل: انظروا إلى عبدي هذا يؤذن ويقيم الصلاة، يخاف مني، قد غفرت لعبدي، وأدخلته الجنة» (صحيح الجامع الصغير:8102).

يفرح بتوبتك وهو غني عنك: «والله، لله أشد فرحًا بتوبة عبده من رجل كان في سفر، في فلاة من الأرض فأوى إلى ظل شجرة فنام تحتها، واستيقظ فلم يجد راحلته، فأتى شرفًا فصعد عليه، فلم ير شيئًا، ثم أتى آخر، فأشرف فلم ير شيئًا، فقال: أرجع إلى مكاني الذي كنت فيه، فأكون فيه حتى أموت، فذهب، فإذا براحلته تجر خطامها، فالله أشد فرحًا بتوبة عبده من هذا براحلته» (مسلم)، وفي رواية: «ثم قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك، أخطأ من شدة الفرح» (مسلم).

أنت عند الله أغلى ما في الوجود؛ فمن أزهق روحًا خلقها الله بيده ونفخ فيها من روحه أو أسرف فسادًا في الأرض كأنما أهلك العالم بأسره: {أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا} [المائدة:32]. قال صلى الله عليه وسلم: «لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق» (صحيح الجامع:5077).

يكره ما تكرهه أنت؛ ففي الحديث القدسي: «وما ترددت في شيء أنا فاعله ترددي في قبض نفس عبدي المؤمن، يكره الموت وأنا أكره مساءته، ولا بد له منه» (البخاري:6502).

مراده سبحانه أن يدخلك الجنة: {وَاللهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ} [البقرة:221]، {وَاللهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ} [يونس:25]، يريد أن يدخل عباده الجنان ولا يريد أن يُدخل أحدًا من منهم النار: {وَلاَ يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ} [الزمر:7]، ويمهل الغافلين علهم ينتبهون من غفلتهم فلا يدخل النار إلا من يأبى ويصر على ألا يدخل الجنة قال صلى الله عليه وسلم: «كُلُّ أُمَّتِي يَدْخُلُونَ الْجَنَّة إلاَّ مَنْ أَبَى» (البخاري:6737). نعم، هذه هي الحقيقة التي يغفل عنها البشر: «كلكم يدخل الجنة إلا من شرد على الله شراد البعير على أهله» (صحيح الجامع).

يتبع إن شاء الله،،

مقالات ذات صلة