رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
بعد حالة من اليأس "إيمان" تفقد من وزنها 40 كيلوجراما وتعود مبتهجة وتعلو وجهها الابتسامة".‏ محللون فلسطينيون... الوثيقة الجديدة لحركة " حماس " نقلة إضافية" في فكرها السياسي. الدكتور محيي عبيد يحذر الحوامل من شراء حقنة الـ "RH" تعرف على الأسباب . خبراء إقتصاد ... ارتفاع الجنيه حاليا أمام الدولار "أمر مؤقت " ولن تتراجع أسعار السلع فى مصر . باسم يوسف لـ منتقديه فى العالم العربى ( أيوة عندنا كراهية وعنصرية ولو مش مصدق خليك مأنتخ في مية البطيخ) تعرف علي ماقاله "هيثم أبو خليل" عن مكملين والاعلامي "محمد ناصر " نجل الرئيس الشرعي مرسي عن لقاء السيسي بـ"نتنياهو"في العقبة: أهم حاجة تبقي "بجح" وتقول حصل وتقابله في السر شاهد .. مظاهرة مؤيدة للرئيس أردوغان أمام مقر محاكمة عدد من قوات الكوماندوز التي شاركة في محاولة الانقلاب نقيب الصيادلة في حكومة الإنقلاب يحذر من حقن الـ "RH" الموجودة في الصيدليات هبوط ملحوظ للبورصة فى افتتاح ثانى جلسات الأسبوع المحكمة العسكرية فى غزة تصدر حكم باعدام 3 "جواسيس" للصهاينة قوات أمن الانقلاب تواصل الإخفاء القسري لـ7مواطنين من ههيا بالشرقية لليوم ال 60علي التوالي أحمد سليمان : السيسي يظن ان الشعب المصرى قاصر وفي حاجة الى وصايته لجنة تفتيش "بريطانية "في "مطار القاهرة" تبدأفي إجراءات الأمن بالمطار 160 ألف متظاهر في برشلونة يطالبون الحكومة باستقبال لاجئين وزير الدفاع الأمريكي يتبرأ من تصريحات ترامب حيال الإستيلاء على نفط العراق أستاذ الإنتاج السمكي بكلية الزراعة :سمك المزارع المصرية ملوث بـ10 أضعاف النسب العالمية ولا يصلح للاستخدام الآدمي “مصر للطيران” تحاسب الهند على تكاليف نقل المصرية "أسمن امرأة في العالم"..والغيطي:يادي العار الشعب المصرين ينفق مليارات من أجل الدجل والمخدرات والأيس كريم المتورطون في قتل شقيق زعيم كوريا الشمالية يهربون إلى دبي مساء الهجوم

هكذا ضرب حصان مثالاً في الوفاء لصاحبه الذي وافته المنية.. شاهد كيف قام بوداعه

خطف حصان برازيلي وفِيّ وحساس الأضواء خلال جنازة صاحبه، حيث فوجئ المشيعون بالحصان وهو يلقي برأسه على نعش الفقيد ويتنهد طويلاً ويبكي في وداع صديقه وصاحبه الذي وافته المنية، ليُظهر الحصان حجم حزنه لوفاة صاحبه وفراقه، ويتفاجأ المشيعون بأن الحصان يُدرك ما الذي يجري، ويفهم جيداً أن صديق عمره قد وافته المنية، وأنه في طريقه الآن إلى القبر من دون رجعة.

وبحسب التفاصيل والصور المبكية التي نشرتها جريدة "مترو" البريطانية فإن الحصان يُدعى "سيرينو"، أما صاحبه وصديق عمره المتوفى فهو شاب يُدعى "واجنر دي ليما فيجواردو" وقد وافته المنية عن عُمر يناهز 34 عاماً فقط، وشيع جثمانه يوم الثالث من كانون الثاني/يناير الحالي في مدينة باريبا في البرازيل.

ويظهر من الصور الحصان وهو يودع صاحبه المسجى داخل النعش، ورغم أن النعش مغلق، أي أن الحصان لم يرَ بعينيه صاحبه المتوفى، إلا أن المفاجأة أنه أثبت لكل الحضور بأنه يفهم ما الذي يجري وأنه في غاية الحزن، حيث ألقى برأسه على النعش وبكى مودعاً صاحبه وسط حالة من الذهول بين الحاضرين.

وتقول جريدة "مترو" إن الحصان "سيرينو" كان يقيم علاقة متينة وقوية مع صاحبه المتوفى، كما أنه يقيم علاقة مهمة مع كل أفراد العائلة التي ينتمي إليها الشاب الفقيد، ولذلك كان في مقدمة المشيعين والمودعين للراحل فيجواردو.

وكان فيجواردو قد توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها نتيجة حادث مرور بدراجته النارية التي فقد السيطرة عليها وهو يسير مسرعاً بالقرب من الشاطئ، وذلك في اليوم الأول من العام الجديد 2017، وتم نقله إلى المستشفى على عجل ليجري له الأطباء عمليتين جراحيتين، في محالة لإنقاذه، إلا أنه فارق الحياة ووري جثمانه الثرى.

وقال أحد أقارب الفقيد إن "الحصان كان كل شيء للفقيد، وعلم بما حدث وكان حزيناً لذلك أراد أن يقول وداعاً للراحل فيجواردو".

كما ذكر أحد أصدقاء العائلة ممن حضروا الجنازة: "إنه أمر لا يُصدق أن تشاهد سلوك الحصان. لو لم أكن هناك لما صدقت كيف تصرف هذا الحصان".

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة