أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
بالفيديو.. العالم يسير نحو سيادة الاسلام فتاة هنديه تتهم 8 معلمين باغتصابها في المدرسة على مدار عام الصهاينه يتحسبون من إنتقام حماس لإغتيال "الفقهاء" البشير يتحدى الجنائيه الدوليه ويعلن مشاركته فى القمه العربيه بالأردن إيران تتوعد أمريكا "بقرار عاجل جدا" لوضع الجيش الأمريكي ووكالة الـ CIA على لائحة الإرهاب. فضيحه"حصلنا على ترخيص من الحكومة"رد الشركة المنظمة لحفل العراة بالمدرسة الأمريكية الدولية (فيديو) واشنطن بوست :مجازر مروعه فى غارات للتحالف الدولى بقياده أمريكا على الموصل تعرف على قصة الحذاء المحشو بالذهب الذي عثر عليه بمطار دبي السفير الإسرائيلى يظهر فى حفل زفاف حفيد عبد الناصر والمفاجأه مافعلته إبنه الزعيم فى الحفل سيدة تعرض نفسها للبيع للانفصال عن زوجها: اغتصبنى وصورنى بمساعدة صديقه . أسيوط .. حريق فى جرار قطار القاهرة . ماهى أسباب وأعراض اضطرابات الهرمونات عند النساء ؟ "شاهد" تجمع لـ النساء المحجبات فى بريطانيا يلفت انتباه وسائل الإعلام البريطانية ! " تعرف على الأسباب" بالصور . اليوم "جنايات شمال القاهرة " تشهد محاكمة عكاشة وحياة الدرديري بتهمة سب هشام جنينة شاهد وائل قنديل في لقاء مع محمد ناصر : مصر تتآكل جغرافيًا، والطبقة الفقيرة سقطت وأخذت معها الطبقة المتوسطة شاهد بالفيديو : حلقة ل"ألش خانة" على ما تفرج" بعنوان "الحلم الأمريكي" فعالية لثوار بئرالعبد تنديدا بانتهاكات العسكر في حق أهالى سيناء مسيرة لعفاريت ضد الانقلاب بحوش عيسى تتحدى أمن الانقلاب سلسلة بشرية لثوار كوم حمادة تطالب بإسقاط الانقلاب العسكري ثوارالعدوة بالشرقية ينتفضون ضد السيسي السفيه

هكذا ضرب حصان مثالاً في الوفاء لصاحبه الذي وافته المنية.. شاهد كيف قام بوداعه

خطف حصان برازيلي وفِيّ وحساس الأضواء خلال جنازة صاحبه، حيث فوجئ المشيعون بالحصان وهو يلقي برأسه على نعش الفقيد ويتنهد طويلاً ويبكي في وداع صديقه وصاحبه الذي وافته المنية، ليُظهر الحصان حجم حزنه لوفاة صاحبه وفراقه، ويتفاجأ المشيعون بأن الحصان يُدرك ما الذي يجري، ويفهم جيداً أن صديق عمره قد وافته المنية، وأنه في طريقه الآن إلى القبر من دون رجعة.

وبحسب التفاصيل والصور المبكية التي نشرتها جريدة "مترو" البريطانية فإن الحصان يُدعى "سيرينو"، أما صاحبه وصديق عمره المتوفى فهو شاب يُدعى "واجنر دي ليما فيجواردو" وقد وافته المنية عن عُمر يناهز 34 عاماً فقط، وشيع جثمانه يوم الثالث من كانون الثاني/يناير الحالي في مدينة باريبا في البرازيل.

ويظهر من الصور الحصان وهو يودع صاحبه المسجى داخل النعش، ورغم أن النعش مغلق، أي أن الحصان لم يرَ بعينيه صاحبه المتوفى، إلا أن المفاجأة أنه أثبت لكل الحضور بأنه يفهم ما الذي يجري وأنه في غاية الحزن، حيث ألقى برأسه على النعش وبكى مودعاً صاحبه وسط حالة من الذهول بين الحاضرين.

وتقول جريدة "مترو" إن الحصان "سيرينو" كان يقيم علاقة متينة وقوية مع صاحبه المتوفى، كما أنه يقيم علاقة مهمة مع كل أفراد العائلة التي ينتمي إليها الشاب الفقيد، ولذلك كان في مقدمة المشيعين والمودعين للراحل فيجواردو.

وكان فيجواردو قد توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها نتيجة حادث مرور بدراجته النارية التي فقد السيطرة عليها وهو يسير مسرعاً بالقرب من الشاطئ، وذلك في اليوم الأول من العام الجديد 2017، وتم نقله إلى المستشفى على عجل ليجري له الأطباء عمليتين جراحيتين، في محالة لإنقاذه، إلا أنه فارق الحياة ووري جثمانه الثرى.

وقال أحد أقارب الفقيد إن "الحصان كان كل شيء للفقيد، وعلم بما حدث وكان حزيناً لذلك أراد أن يقول وداعاً للراحل فيجواردو".

كما ذكر أحد أصدقاء العائلة ممن حضروا الجنازة: "إنه أمر لا يُصدق أن تشاهد سلوك الحصان. لو لم أكن هناك لما صدقت كيف تصرف هذا الحصان".

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة