أخبار عاجلة
أخر الاخبار
فضيحة جديدة للقضاء المصرى يتزعمها « رئيس محكمة جنايات بالشرقية » : متلبسا برشوة 300 ألف جنيه « لن أتخلى عن ديني » : هكذا علق المرزوقى على قرارات « السبسى » . « حكومة الإنقلاب » : تستعد لإستلام مليار دولار من البنك الدولي خلال أيام. " شاهد"عشرة أخطاء إملائية في رسالة «سلام» السيسي في رواندا ومغردون « مايصحش كده » ! تفاصيل القبض على ضابط بحوزته «حشيش» أثناء دخوله مبنى وزارة الداخلية قيادي في حركة نداء تونس : ليس للأزهر الذي تبيح كتبه أكل لحوم البشر أن يلقّن تونس درسا في تطوير الأحكام. « عصام سلطان » يكشف ما قاله لواء شرطة أثناء محاكمته!"الإخوان يخرجوا من السجون.. والشعب هيجيبهم الحكم تاني".. تخفض رسوم حاويات الترانزيت عبر " السويس" بنسب تصل إلى النصف تامر حسني منذ الطفولة وانفصال عن والده دام عشرون عاما ماذا تعرف أيضا ؟ ديلي نيوز التنزانية اليوم: هذا النهر ليس ملكاً لمصر ولكن ملكا لأفريقيا ماذا فعل السيسي في جولته الافريقية ؟ فيديو مثير " لـ محمد يعقوب ..​يشعل غضب السوشيال ...وأحدهم يعلق اتقوا الله فينا .. وترجعوا تقولوا ليه الشباب بيفلت ومش بيسمع الكلام ! أمل صلاح تكتب الحلقة الثالثة عشر من رواية" صدفة" إسرائيل تكشف : إيران تبني مصنعاً لصواريخ طويلة المدى في سوريا إفلاس شركة طيران ألمانية كبرى والتى تعد الإمارات أكبر مساهم فيها الغرب يرى بعين واحده "الحرية الدينية الأمريكية" يتجاهل "رابعة وإدلب والموصل" وقلق من الجهاديين حمزة زوبع يكشف سر تكرار حوادث القطارات في هذا التوقيت "فيديو" "اجتهد فى التعريض" نصيحة معتز مطر للفنان محمد رمضان لنيل رضاء السيسي "فيديو " بزعم حمل السلاح « جيش الإنقلاب » : يعلن مقتل اثنين وسط سيناء. «محمد الجوادى » يثير حزن متابعيه بكتابة وصيته . "ماكرون " يتقدم بشكوى ضد أحد الصحفيين اقتحم حياته الخاصة

هكذا ضرب حصان مثالاً في الوفاء لصاحبه الذي وافته المنية.. شاهد كيف قام بوداعه

خطف حصان برازيلي وفِيّ وحساس الأضواء خلال جنازة صاحبه، حيث فوجئ المشيعون بالحصان وهو يلقي برأسه على نعش الفقيد ويتنهد طويلاً ويبكي في وداع صديقه وصاحبه الذي وافته المنية، ليُظهر الحصان حجم حزنه لوفاة صاحبه وفراقه، ويتفاجأ المشيعون بأن الحصان يُدرك ما الذي يجري، ويفهم جيداً أن صديق عمره قد وافته المنية، وأنه في طريقه الآن إلى القبر من دون رجعة.

وبحسب التفاصيل والصور المبكية التي نشرتها جريدة "مترو" البريطانية فإن الحصان يُدعى "سيرينو"، أما صاحبه وصديق عمره المتوفى فهو شاب يُدعى "واجنر دي ليما فيجواردو" وقد وافته المنية عن عُمر يناهز 34 عاماً فقط، وشيع جثمانه يوم الثالث من كانون الثاني/يناير الحالي في مدينة باريبا في البرازيل.

ويظهر من الصور الحصان وهو يودع صاحبه المسجى داخل النعش، ورغم أن النعش مغلق، أي أن الحصان لم يرَ بعينيه صاحبه المتوفى، إلا أن المفاجأة أنه أثبت لكل الحضور بأنه يفهم ما الذي يجري وأنه في غاية الحزن، حيث ألقى برأسه على النعش وبكى مودعاً صاحبه وسط حالة من الذهول بين الحاضرين.

وتقول جريدة "مترو" إن الحصان "سيرينو" كان يقيم علاقة متينة وقوية مع صاحبه المتوفى، كما أنه يقيم علاقة مهمة مع كل أفراد العائلة التي ينتمي إليها الشاب الفقيد، ولذلك كان في مقدمة المشيعين والمودعين للراحل فيجواردو.

وكان فيجواردو قد توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها نتيجة حادث مرور بدراجته النارية التي فقد السيطرة عليها وهو يسير مسرعاً بالقرب من الشاطئ، وذلك في اليوم الأول من العام الجديد 2017، وتم نقله إلى المستشفى على عجل ليجري له الأطباء عمليتين جراحيتين، في محالة لإنقاذه، إلا أنه فارق الحياة ووري جثمانه الثرى.

وقال أحد أقارب الفقيد إن "الحصان كان كل شيء للفقيد، وعلم بما حدث وكان حزيناً لذلك أراد أن يقول وداعاً للراحل فيجواردو".

كما ذكر أحد أصدقاء العائلة ممن حضروا الجنازة: "إنه أمر لا يُصدق أن تشاهد سلوك الحصان. لو لم أكن هناك لما صدقت كيف تصرف هذا الحصان".

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة