أخبار عاجلة
أخر الاخبار
ماذا يدرس الاخوان المسلمون داخل المعتقل ,,وما دلالة وعي مرشدهم ؟ الجيش المصري يصفي عددا من شباب سيناء عقب اعتقالهم شاهد وفاة قاريء أندونيسي أثناء تلاوته للقرآن الكريم على الهواء مباشرة مصادر مقربة من ترامب الولايات المتحدة في حرب اقتصادية مع الصين شاهد مشهد مهيب ومرعب ويفرح من مسيرة عمال المحلة المضربين هل يتحول إلى ثورة كبرى؟ شاهد بالفيديو .... فى بلد الحريات « سياسية أسترالية » ترتدي النقاب داخل البرلمان من أجل حظره « يحيى القزاز » : يثور مجددا ضد السيسى... « نحن امام سلطة احتلال يديرها عميل خائن لابديل عن مواجهته » شاهد بالفيديو.. «الإسكان» «المصريين معاهم فلوس» ومحدش يقولي أصل دول الـ5% ! «كارثة من كوارث السيسى » قرار جمهوري بمعاملة أمير الكويت كمصري وتملكه 163 فدانًا بالشرقية (نص القرار) بقرار جمهوري.. «تيران وصنافير» سعوديتان «استنفار أمنى » بـقنا إثر هروب 5 مساجين من سجن قسم شرطة بقنا نظام السيسي فشل في إخضاع معتقلو الإخوان "عصام سلطان" شاهد _وصفه ممتازه لفرد الشعر بدل الكرياتين تعرف على "شريف قيطاز".. أيقونة "الشرطة الحرة" في سوريا " ريتشارد فولك " يرى ثلاث سينريوهات لحل القضيه الفلسطينيه أهمها الضغط على اسرائيل للوصول سيناريو جنوب إفريقيا متظاهرين يحتشدون في شارلوتسفيل الأمريكية احتجاجًا على أحداث العنف والعنصرية شاهد |_ابن سفير استراليا بتركيا يفسد مراسم إعتماده و"أردوغان" يلاطفه متجاهلا الكمرات مفاجأة الدكتور محمد الجوادى يكشف كيف رحل جمال عبد الناصر بالسم" فيديو " معلومات صادمه عن أحمد الفيشاوى وأسرته وحياه الفنانين بين الجنس والمخدرات استشهاد القائد الميدانى " نضال الجعفري"عقب تفجير انتحارى على أحد معابر غزه

ظابط شرطه يعتدي علي سيدة واولادها ويكشف عن عورتها امام الناس بطريق ابوكبير-الزقازيق والسبب صادم

قام ضابط شرطه بالتعدي علي سيدة وأولادها علي الطريق العام امام وقبيل المسلمية  تدعي السيدة – م- سعد الدين عز والتي تبلغ من العمر 37 سنه المقيمة في شارع عبدالعزيز علي التابع لمركز ابوكبير وابنتها منة خالد محمد محمد ابراهيم التي تبلغ من العمر 14 سنه ونجلها محمد خالد محمد محمد ابراهيم والذي يبلغ من العمر 16 سنه مصابين ببعض الجروح المتفرقه بالجسم واصابة نجلها بجرح قطعي بفروه الرأس اثر التعدي وشق ثيابها أمام اعين الناس وكشف عوراتها.
والسبب أنها أثناء ذهابها إلي والدتها المريضة في الزقازيق هي وأولادها في سيارة ميكروباص من موقف الزقازيق فى مدينة ابو كبير قامت السيدة بحجز الكرسي الأخير في السيارة الميكروباص تجنبأ للاحتكاك من الأخرين وكان سائقها محمد السيد سعيد المقيم في حي سوارس التابع لمدينة ابوكبير وبعد تحرك السيارة قامت السيدة بدفع الأجرة الموحدة لثلاث كراسي والتي كانت 5 جنيهات من موقف ابوكبير الي موقف الزقازيق فقام السائق بالتحدث مع السيدة وقال لها ” لسه باقي 3 جنيه ” فردت السيدة عليه قائلة “لا ادفخالص
يه اخر هي دي الاجرة الموحدة”
وأثناء المناقشة قامت فتاة من بين الركاب والتى كانت تجلس في الكرسي الاول بجوار السائق تدعي هدير_ م_ع المقيمة في حي السبعيني التابع لمركز ابوكبير بالرد علي السيدة قائلة لها ” ادفعى احنا كلنا هندفع” فقامت السيدة بالرد وقالت ” لا ادفع جنيه زيادة بدون وجه حق” فقالت الفتاة لها ” انتي بخيله” واثناء المناقشة حدثت بينهم مشادة كلامية ثم بعد ذلك قاموا بالاعتداء علي بعض وبعد انهاء المشاجرة بينهم داخل السيارة قامت هدير بالاتصال بضابط شرطة نقيب يدعي “احمد وهمان” ضابط بالزقازيق قائلة له ” الحقني يا احمد سيدة واولادها اعتدوا عليا بالضرب” فرد عليها قائلا ” اعطي التليفون للسواق” وقال للسائق “انت فين” قال السائق ” انا في قرية المسلمية” فقال له الضابط لاتتحرك من مكانك إلا بعد وصولي ثم هدده بضرب النار والحبس اذا تحرك فقام السائق بالانتظار قرابة ربع ساعه وعند وصول ضابط الشرطه بسيارة ملاكي ملك حمادة محمد عبدالعزيز المقيم في قرية الروضة التابعة لمركز فاقوس.
وأثناء وصوله قام الضابط بإطلاق عيار ناري من سلاحه الخاص ثم قام بإطلاق آخر وفتح باب السيارة الميكروباص وقام بسب وشتم الركاب ثم قال لهدير المتصله “مين اعتدى عليكي من ولاد كذا” قالت له “السيدة واولادها اعتدو عليا” فقام بسحب  السيدة من الميكروباص واعتدى عليها بالضرب والشتم هي ونجليها بظهر السلاح الخاص به ثم بعد الاعتداء عليهم قام اهالي القرية بالتدخل وانهاء التعدي علي السيدة فقام الضابط بالرد علي الاهالي مدعيا انه رئيس مباحث ابوكبير فقام الاهالي بالانسحاب خوفا.
قام الضابط بشق ثياب السيدة من الأعلي إلي الأسفل وقام بكشف عورتها أمام جمع من الناس ثم بعد ذلك قام بالإعتداء علي محمد خالد نجلها ثم طعنه في رأسه بظهر السلاح الخاص به مما سبب في إصابته بجرح قطعي بفروة الرأس وأثناء الاعتداء علي نجلها قامت السيدة بالتدخل متوسلة إليه راجية أن يترك ابنها ، فطلب الضابط من السيدة ان تقبل يده ويد الفتاة التى قامت بالاتصال به فقامت السيدة بالفعل بتقبيل يد الضابط امام الناس ويد الفتاة لكي تخلص ابنها وتنقذه من الموت ثم بعد ذلك قام الضابط بتركهم وقام سائق الميكروباص هو والركاب بالذهاب إلي مركز شرطة الزقازيق لإبلاغهم بالتعدي واخذ حق السيدة قانونا وتم عمل محضر بالواقعة رقم 38161 جنح الزقازيق لسنه
والضابط بيقول هعلم كل الكوابريه الادب ومش هيحصلى  حاجه وهفرجكم  خالص
بصراااحه عمار يا مصر 

المصدر وكالات

أخبار ذات صلة