أخر الاخبار
الفيشاوي لـ «صبحي»: "زيارة سوريا خيانة لدماء الشهداء وأنا أول من أخطأ". فضيحة ‘‘اليوم السابع‘‘ تنشر فيديو اشتباكات بالحدّ الجنوبي على أنه بين الجيش القطري والقوات التركية! "شاهد" القرموطي عن أزمة الأقباط: «بتتكرر كل سنة.. وطلعوا الإخوان منها» محمد ناصر: بعد "السيسي" ما خان وباع معظم شركائه في الجريمة هل الدور على العضمة التقيلة؟! بيان خارجية الانقلاب عن معونة أمريكا يثير سخرية عارمة بيان أسرة الرئيس الشرعي محمد مرسي إلي المؤتمر الحقوقي المنعقد اليوم بالخارج بشأن ما يحدث له من انتهاكات وما يتعرض له من جرائم داخل مقر احتجازه. " أحمد عيد" يوجه رساله ناريه لــ"محمد صبحى": «أي حد راح سوريا خاين عميل ..ورابعة مذبحة وهتتحاسبوا» بالفيديو ..إعلامي الانقلاب أحمد موسى : المعونة الأمريكية كلام فارغ.. ولادنا بيضربوا بيها بومب بعد توقفها طوال 8 سنوات ..7 دلالات لعودة مناورات النجم الساطع .. أبرزها حماية أمن إسرائيل كيف تناولت الصحف الإسرائيلية لقاء بوتين ونتنياهو؟ الاحتلال يهدم 3 مدارس فلسطينية في الضفة خلال أسبوعين بالفيديو .. « بطل يوميات ونيس » : لولا السيسي لغرقت مصر لقرون قادمة. التحالف ينفذ مجزرة بحق المدنيين بإنزالا جوياً في بقرص بدير الزور أردوغان يعرب لواشنطن عن عدم ارتياحه لدعمها موالين للعمال الكردستاني ظريف: السعودية تبحث عن مصالحها بـ"إثارة التوترات".. وسياساتها "تخريبية" الجيش الجزائري يجدّد رفضه التدخل في الفوضى السياسية في البلاد عن قطع المعونة الأمريكية لمصر «أحمدموسى » : بومب العيد أكبر من المعونة "شاهد" لماذا أحالت السلطة الفلسطينية عناصر الأمن بغزة للتقاعد؟ مفاجأة.. "إسرائيليون" في صفوف "داعش".. منهم يهود أسلموا نقل الفنانة «شادية» إلى العناية المركزة .. بعد تدهور صحتها

برلماني إنقلابى مؤجر منزله فى واشنطن "لترامب" يدعو لتشكيل حكومة حرب بمصر (فيديو)

طالب مصطفى الجندي، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية في "برلمان الدم  الموالي لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ومؤجر منزله بواشنطن للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، إلى تشكيل حكومة حرب في مصر، على خلفية ما ادعاه من الأداء المتراخي لحكومة شريف إسماعيل، التي وصفها بأنها "حكومة على ما تفرج".

ودعا  الجندي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي الانقلابى  محمد الغيطى، ببرنامج "صح النوم" عبر فضائية "LTC"، مساء الثلاثاء، السيسي، بضرورة تشكيل حكومة حرب، حتى تستطيع الخروج بمصر من هذه الأزمات التي تعانى منها، على حد تعبيره.

و ذلك في سياق زخم إعلامي محلي تتردد فيه تكهنات واسعة حول تعديل حكومي مرتقب،  على وقع اتهامات لحكومة السيسي الراهنة، بالإخفاق والفشل في أداء مهامها. داخليا وخارجيا 

و، يرى مراقبون أن السيسي سيضحى بالحكومه عندما يشعر بأنها  قد صارت عبئا عليه، وقد استنفذت أغراضها تماما في تمرير سياساته، في وقت تتردد فيه أقوال ترشح شخصا عسكريا لتولي رئاسة الحكومة الجديدة.ضمن مشروع عسكره الدوله 

"أعلن حكومة حرب واقتل المحتكرين"

وبحسب مداخلته الهاتفية المشار إليها، قال الجندي إن "نسبة كبيرة جدا من أعضاء البرلمان ترى أن الحكومة يجب أن تتغير، بشكل كامل، وليس جزئي، وأن تكون هناك "حكومة حرب".

وأضاف: "إحنا عايشين حرب، والرئيس قالها أمس في مداخلة تليفونية، قال إحنا في حالة حرب".

وخاطب الجندي، السيسي، قائلا: "اعمل حكومة حرب يا ريس.. أشرك فيها البرلمان، وتُسجل حكومة حرب حتى نخرج من الفترة دي".

وردا على من يرفض الانضمام للتشكيل الحكومي، وتولي المنصب الوزاري، قال الجندي: "دي حكومة حرب.. ده تكليف.. ما فيش حاجة اسمها "ما يرضاش".. فيه تكليف النهارده.. روح هاته من بيته.. نشكل حكومة حرب".

وأشار إلى أنهم في مجلس النواب ينادون بالتغيير والتعديل الحكومي، وأن يكون البرلمان مشتركا في تشكيل الحكومة، وبالتالي يتحمل مسؤوليتها، بدلا من أن يتحمل الرئيس المسؤولية كلها"، على حد قوله.

وأضاف : "مهم جدا أن تكون هناك حكومة حرب.. مهم جدا أننا فعلا نحس بأننا في حالة حرب حقيقية عمرها ما حصلت في تاريخنا.. أننا نواجه شمال شرق غرب جنوب.. وفي الوقت نفسه عندي مشكلة المياه، ومشكلة سد النهضة".

وغلق  الغيطي بالقول: "وعندنا مشكلة المَم (الطعام).. الناس في الشارع خلاص اتجننت.. فيه احتلال لبطني النهارده أبشع من الاستعمار".

وردَّ عليه الجندي بقوله: "والله العظيم.. لو اتضرب ثلاثة أربعة من المحتكرين بالنار داخل المنفذ بتاعهم.. السكر والأرز هيترمي على الشارع بره"، مختتما: "عايزين حكومة حرب يا بيه".
 

فضيحة "نائب الغلابة": يؤجر منزله لترامب

ومصطفى الجندي رجل أعمال، من رموز حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، ومن أشد مناصري السيسي، وقد اصطحبه في مؤتمرات عدة، ومعروف بأنه "النائب أبو جلابية"، أو "نائب الغلابة"، ويقدم نفسه دوما على أنه نصير الفلاحين، وليس معروفا عنه في مصر امتلاك ملايين الدولارات، على الإطلاق.

وبالرغم من ذلك فضحت الصحف البريطانية والأمريكية قيامه بتأجير منزله في ولاية فلوريدا كمقر للحملة الانتخابية لدونالد ترامب، إبان معركته الرئاسية ضد هيلاري كلينتون.

وردَّ الجندي بالقول إن منزله بالولايات المتحدة يتم تأجيره بمدد لأطراف مختلفة، وأن المستأجر الحالي صديق شخصي له، ولم يكن بينهما أي اتفاقيات مسبقة لاستخدام المنزل مقرا انتخابيا.

وزعم أنه أجَّر المنزل الذي يملكه بالولايات المتحدة بسبب توقف السياحة في مصر، وأن الشركة المؤجرة "تم اختيار رئيسها مديرا لحملة ترامب".

وأشار إلى أنه كان يمتلك بعض المكاتب التسويقية لشركته السياحية في عدد من دول العالم، وأنه اضطر لتأجير هذا المكتب بسبب ركود السياحة في مصر، مدعيا أن المنزل المذكور لا تتعدى مساحته 300 متر، وفق وصفه.

وحول الموقع الإخباري، الذي كان يبث من المقر الذي قام بتأجيره لحملة ترامب الانتخابية، قال الجندي إنه "ضد الإخوان، وليس ضد المسلمين".

ومن جهته، أبدى "أدمن صفحة "أنا آسف يا ريس"، كريم حسين، دهشته، في تدوينة بصفحته بموقع "فيسبوك"، من أن الجندي ظل "يطلع طول الخمس سنين اللي فاتوا بجلابية في كل البرامج، والمنديل القطن اللي بيتغسل، علشان يتقال إنه صوت الفلاح الغلبان المهدور حقه المجني عليه من نظام مبارك".

وأضاف حسين: "المهم أن مصطفي الجندي ده بقي يا سيدي ما خلاش برنامج ولا قناة ولا حتى جريدة ولا حتى MBC 2، إلا لما كان بيطلع عليها يعيط ويتاجر ويتكلم عن الفلاح الغلبان اللي مش لاقي يأكل.. اللي عايش بالعيش الحاف والمش".

واستطرد: "نائب الغلابة أبو جلابية مقطعة عنده فيلا كبيرة في أمريكا علي فدادين وبحيرات.. مؤجرها لمين؟ مؤجرها لدونالد ترامب العدو المتطرف للمسلمين والعرب لإدارة حملته الانتخابية بـ2.8 مليون دولار".

وأردف: "نائب الغلابة طلع ملياردير، واللي بيتاجر بالوطنية طلع عميل متورط مع دونالد ترامب".

واختتم تدوينته بالقول: "النائب ده بقي عمل إيه للفلاح الغلبان اللي بيتاجر بآلامه غير أنها كانت سلّم وصلته لحصانة وكرسي مجلس الشعب؟.. عرفتوا ليه زمان قالوا: "أوعوا تخدعكم المظاهر، ولا المتاجرة بالفقراء والغلابة"؟.
المصدر وكالات

أخبار ذات صلة