أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
،،بلا عنوان،، ل اريچ محمد عبدالله ملشيات الانقلاب تتختطف طالب جامعى مريض قلب وتخفيه قسريا وسط مخاوف أسرته على حالته الصحيه «صدقي صبحي» يتمثل شخصية سيده فى التذلل الرخيص أمام«وزير الدفاع الأمريكي» الملقب بالكلب المجنون ما أثار حاله من السخريه على مواقع التواصل الاجتماعى " لحد امتي أرخص حاجه هي ارواح البني آدمين فيك يا مصر". تعليق «عائشة الشاطر» على تأييد حكم إعدام الشيخ فضل المولي ملشيات الانقلاب يعتدي على تظاهرة منددة بإعدام "فضل المولى" بالإسكندرية البنتاغون: مدينة "الطبقة" السورية وسدها تحت سيطرة "داعش" حملات للاعلام المصرى هدفها الهجوم على الدول العربية الشقيقة وشعوبها دون مبرر "السيسي يتعشّى بـ"الرز" ثم ينام في فراش إسرائيل..وائل قنديل وفاة 16 شخصا في غرق قارب يقل مهاجرين قرب اليونان "لوبان" تتنحى عن رئاسة الجبهة الوطنية اليمينية قبل جولة الإعادة لكسب أصوات أكثر جنح أول أكتوبر تجدد حبس ضابط شرطة متهم بالزنا مع زوجة لواء على المعاش " انت شبه شــارون يا شيطان " تعليق أحد المتصلين على شريف الشوباشى بعد دعوته لخلع الحجاب" شاهد" تفاصيل خناقه حسام حسن مع جماهير نادى الزمالك بعد خسارته السعوديات: "لديهن هوس جنسي" فيديو صادم على فضائيه مصريه ارتفاع قوى لليورو بعد نتائج الانتخابات الفرنسية قررات صادمه للإقتصاد المصرى ...السعوديه تعيد شحنه أسماك والإمارات تمنع دخول الفلفل إضراب الكرامة! المغرب تتهم الجزائر بمحاصره 55 مهاجرا سوريا قرب حدودها “بشكل لا إنساني” رئيس إتحاد قبائل سيناء الشيخ المنيعي وعيدالمرزوقي يعلنون الإسم الثلاثي لقاتل الأطفال في تسريب_سيناء جمال سلطان يقارن بين موقف الرئيس محمد مرسى مع الناشطه شيماء عادل وموقف ترامب مع أيه حجازى

17 شاب مختطفين في ليبيا ويتم تعذيبهم بوحشية والجهات السيادية الانقلابية لا تبالي ولا تستطيع تحريرهم

تلقت أسر العمال المصريين المختطفين فى ليبيا صوراً من الخاطفين، أمس، تظهر فيها آثار تعذيب وحشية على أجسامهم، فى محاولة لإجبار الأسر على الإسراع فى دفع الفدية المطلوبة، والمقدرة بـ70 ألف جنيه عن كل منهم، فيما استغاثت الأسر بوزارة الخارجية والأجهزة المعنية بإنقاذ المختطفين، بعد مرور نحو 20 يوماً على احتجاز عصابات الاتجار فى البشر لهم، منذ عبورهم الحدود الدولية بطريقة غير شرعية.

وظهر فى الصور المرسلة من الخاطفين إلى الأسر عبر تطبيق «واتساب» المختطفين عرايا تماماً، ومكبّلين بالسلاسل الحديدية، كما ظهرت على ظهورهم آثار جلد، وقال وئام محمد جاد، نجل أحد المختطفين «تلقينا صوراً لذوينا عرايا ومكبلين بالسلاسل الحديدية، فى محاولة للضغط علينا للإسراع بدفع الفدية المطلوبة»، موضحاً «على مدار الأيام الماضية كنا نتلقى يومياً تهديدات بذبحهم فى حالة عدم الدفع، حتى تلقينا صور التعذيب».

وأضاف «توجهنا إلى إحدى الجهات السيادية فى مرسى مطروح ولكن أحدا لم يتحرك حتى الان ولم يستطيع أحد أن ينقذ أبنائنا 

في الوقت الذي تطالبون فيه الشعب بالوقوف بجوار  مصر من يقف بجوار الشعب 

وقال نبيل مسمار، شقيق فتحى مسمار، أحد المختطفين الستة من أبناء دمياط، «تلقيت اتصالاً من الخاطفين، مساء الاثنين الماضى، طالبونى خلاله بدفع مبلغ الفدية فى أسرع وقت، حتى لا يتم ذبح شقيقى ورفاقه»، فيما قال هانى سعد، شقيق المختطف أيمن سعد: «تلقيت اتصالاً هاتفياً من الخاطفين، الثلاثاء، لتهديدى بذبح شقيقى، وأثناء الاتصال سمعت صراخاً منه، يشكو تعرضه للتعذيب، مطالباً بأن أدفع الفدية المطلوبة».

وأوضح سعد «شقيقى صرخ قائلاً: أنا بموت يا أخويا، أنا مربوط بالسلاسل وتعبان، اتصرّفوا وادفعوا الفلوس»، مضيفاً «شقيقى يعانى من مرض الالتهاب الكبدى الوبائى سى، وجسمه لا يمكن أن يتحمل المرض والتعذيب، ولا أعلم هل سيتم الإفراج عن شقيقى إذا دفعنا أم لا، فنحن نعيش فى مرار، منذ أن علمنا بخبر اختطاف شقيقى ورفاقه، فالبكاء والحزن لم يعد يفارق منزلنا».

كان أهالى المختطفين الستة من أبناء قرية الغنيمية بدمياط، حرروا محضراً برقم 114 لسنة 2017 جنح فارسكور، اتهموا فيه سمسار الهجرة غير الشرعية بالاشتراك مع العصابة المسلحة فى اختطاف ذويهم، والتهديد بذبحهم فى حال عدم سداد الفدية المقدرة بـ70 ألف جنيه عن كل فرد، ».

وفى بنى سويف، قال صلاح سيد جودة، والد الشاب المختطف محمد، 26 عاماً، «ظروفنا المالية شديدة السوء، فلدى 6 أبناء، كل منهم يشق طريقه بيده، فمنهم من يعمل سائقاً، ومنهم العامل باليومية، وجميعهم قضوا الخدمة العسكرية»، مضيفاً «بعد فشل محمد فى الحصول على فرصة عمل فى مصر، تواصل مع سمسار سفر يقيم فى قرية طنسا بمركز ببا، يدعى نادر، ليساعده فى السفر إلى ليبيا مقابل 8500 جنيه».

وأضاف الأب «فى 22 ديسمبر الماضى توجه ابنى برفقة عدد آخر من العمال إلى ليبيا، حيث تواصل معنا عدة مرات ليخبرنا عن مكان وصوله، ثم انقطعت الاتصالات بيننا فجأة لمدة 10 أيام، وفوجئنا باتصال منه يبلغنا بأنه تعرض للاختطاف من جانب عصابات مسلحة، وأنها تطلب 70 ألف جنيه فدية مقابل إطلاق سراحه، وهو مبلغ لا نملكه، لأننا على باب الله، لذلك لجأت إلى إبلاغ مديرية الأمن، وتلقينا وعوداً بالتدخل وإخطار وزارة الخارجية لحل الأزمة».

وعن صور التعذيب، قال حمادة صلاح، الشقيق الأكبر لمحمد، «تلقيت اتصالاً من شقيقى عبر رقم ليبى، يطالبنا ببيع المنزل، وتجهيز المبلغ فى أسرع وقت، مؤكداً أنه يتعرض للتعذيب بطريقة بشعة، وروى لى عن تجريد الخاطفين لهم من الملابس، وتقييدهم بالسلاسل الحديدية، مشيراً إلى تعرض أحد المختطفين للقتل بالفعل، بعد محاولة أسرته التلاعب بالخاطفين، وإعداد كمين لهم»، وأضاف «تلقيت بعدها صوراً تؤكد تعرض المختطفين للتعذيب، وتواصلت مع وزارة الخارجية بأن أرسلت شكوى عبر الفاكس، إلا أننا لم نتلقَّ أى رد حتى الآن».

المصدر الوطن +وام تايمز

أخبار ذات صلة