أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
مجلس الأمن الوطني المصري والرئاسة المصرية يصدران بيانا يؤكد استمرار الجيش المصري في حرب اليمن لهذه الأسباب القبض على تشكيل عصابي يضم احد كبيري مفتشي التموين بمحافظة الاسماعلية تمكن من سرقة 13 مليار جنيه أسامة أبو زيد الساعات الثلاث القادمة ستكون حاسمة ومصيرية ووكالة ايتاريتس : هذا ما تم الاتفاق عليه بين موسكو وطهران اليوم السابع تواصل افترائتها على قادة الاخوان وتسأل أين الدكتور محمود عزت ومصادر هذا هو سر السؤال الدائم عن مكان د/" محمود عزت" د.أسامة فتحي يأكد مع معتز مطر : الإخوان لم يكن لهم أي سيطرة على الرئيس محمد .مرسي حكومة السيسي ترفع الحد الأقصى من رواتب الوزارات ونواب البرلمان بسبب ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة وتتجاهل المواطن المصري الدكتورأسامة فتحي العضو بالفريق الدولي للرئيس محمد مرسى :نظام السيسى عصابه إستولت على مصر ...والأسوء قادم بالفيديو اعلام الانقلاب يبُث مكالمة صوتية للدكتور صفوت حجازي يزعُم فيها أن الاخوان خططوا لموقعة الجمل واقتحام مقر أمن الدولة فلماذا الآن؟! الصين تفجير 19 بنايه دفعه واحده فى ثوانى معدوده" شاهد" مقدمه رائعه لمعتز مطر عن سائل ليبى " هل هذه هى مصر "؟ تقليد حرق الزوجه مع جثه زوجها المتوفى فى نيبال وان رفضت تعامل بقسوه وأزدراء شاهد إسبانيا تحتفل بمهرجان "لومينارياس"للقفز فوق النيران بالخيول ترامب ينفذ الوعد الثاني ...النواب الأمريكي يدعو نظيره الانقلابي لتقديم معلومات عن أنشطة الإخوان..لإعلانها إرهابية السيسي يتودد للسعودية بتمديد مشاركة الجيش في عاصفة الحزم إستغاثات المعتقلين المغربين إلي سجن المنيا ... إدارة السجن تعرضهم لظروف قاسية السعودية ترفع رسوم الجمارك على 193 سلعة بنسب تصل إلى 25% خشية الإعتقال .... ليفني تلغي زيارة لبلجيكا لإتهامها "بجرائم حرب" محادثات أستانا هي الجولة الخيرة فإذا فشلت فإن العودة لاحتكام السلاح تصبح حتمية طائرات النظام تزهق أرواح 7 أشخاص وتصيب آخرين بإصابات خطرة بقرية شرق حلب مصادر مصرية وأمريكية تكشف سر إتصال ترامب بالسيسي الذي طال إنتظاره

بدر محمد بدر يكتب :سطور من حياة الإمام المجدد "حسن البنا" ( 31 )



حسن البنا والقاهرة
 لم تنقطع صلة "حسن البنا" بالقاهرة, طوال فترة إقامته بالإسماعيلية, فهو كثير الزيارة لها, وفيها يقضي إجازته الصيفية السنوية, ولا عجب.. ففيها أسرته, وزملاء الدراسة في دار العلوم, وفيها العلم والعلماء والدعاة وفيها الأزهر الشريف و"جمعية الشبان المسلمين" وفيها مجلة "الفتح" ومجلة "المنار", وفيها رجال الصحافة والسياسة والفكر والحركة الوطنية بشكل عام.. وكان يشارك في ندواتها وأنشطتها كلما سافر إليها, ومنها احتفال "جمعية الشبان المسلمين" بالهجرة النبوية الشريفة في غرة المحرم 1348هـ ـ يونيو 1929م, وألقى كلمة في الاحتفال تحت عنوان "ذكرى يوم الهجرة, والدعوة الإسلامية وأثرها" ونشرتها رسالة "المنتقى من محاضرات جمعية الشبان المسلمين", كما كتب في تلك الفترة العديد من المقالات, منها مقال تحت عنوان "حياتنا التهذيبية" نشر في العدد من مجلة "الشبان المسلمين" الصادر في (جمادي الآخرة 1348 هـ ـ نوفمبر 1929م), وكتب مقالاً في العدد الثالث (رجب 1348هـ ـ ديسمبر 1929م) بعنوان "ملاحظات حول منهج التعليم", ومن عناوين مقالاته الأخرى في مجلة الشبان المسلمين: "أنجع الوسائل في تربية النشء, تربية إسلامية خالصة" (جمادي الآخرة 1349هـ ـ نوفمبر 1930م) و"أثر التربية في حياة الأفراد والأمم" (رجب 1349 هـ ـ ديسمبر 1930م).
 وفي مرحلة الإسماعيلية أيضاً كتب الأستاذ البنا العديد من المقالات في مجلة "الفتح" منها: السبيل إلى الإصلاح في الشرق" العدد 145 (15 من ذي القعدة 1347هـ ـ 25 من أبريل 1929م), ومنها: "هل نسير في مدارسنا وراء الغرب؟!" العدد 165, ومنها: "واجب العالم الإسلامي أمام ما نزل به: ما هي الوسائل العملية الممكنة؟" العدد 255 (2 من صفر 1350هـ ـ 18 من يونيو 1931م) ونلاحظ من مجمل هذه المقالات والمحاضرات أن اهتمامات الأستاذ "حسن البنا" قد تركزت على أسس الإصلاح وتربية المجتمع من خلال المنظور الإسلامي, وأن نظرته كانت تمتد لتشمل هموم الأمة الإسلامية بأسرها لتشخيص الداء ووصف الدواء..
 وفي القاهرة أسس الأستاذ عبد الرحمن الساعاتي شقيق حسن البنا هو وزميله الأستاذ محمد أسعد الحكيم, جمعية دينية تحت اسم "جمعية الحضارة الإسلامية" وقد باشرت نشاطها العام بإلقاء الدروس الدينية والدعوة إلى الله, وانضم إليها عدد من الشيوخ الأجلاء, والشباب الغيور على دينه, منهم الشيخ محمد أحمد شريت والأستاذ حامد شريت والأستاذ محمود البراوي والشيخ محمد فرغلي, والشيخ جميل العقاد السوري الحلبي وغيرهم, ورأت "جمعية الحضارة" نشاط "جمعية الإخوان" بالإسماعيلية, فتدارس أصحابها الأمر, وبعد مناقشات واتصالات ومداولات اقتنع القائمون عليها بأن "التوحد خير من الفرقة, وبأن انضمام الجهود أولى وأفضل" فاتصلوا بالإسماعيلية, وتم ضم "جمعية الحضارة الإسلامية" إلى "جمعية الإخوان المسلمين" وأصبحت شعبة من شعبها, واستأجرت مقراً أوسع, بشارع سوق السلاح, وتكفل إخوان الإسماعيلية, بالمساعدة المالية إلى حين وعندما انتقل الأستاذ المرشد إلى القاهرة, كانت هذه الشعبة هي أول مقر للمركز العام للإخوان المسلمين بالقاهرة، ابتداءً من شهر جمادي الآخرة 1351هـ ـ أكتوبر 1932م.

المصدر وكالات

أخبار ذات صلة