أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
بعد تبرّعها بحلقها لصندوق "تحيا مصر"... الحاجة زينب مهددة بالطرد من منزلها’’شاهد’’ الدين العام يرتفع إلى 107% من الناتج المحلي الإجمالي بعد انتقادها لموقف الإمارات..حجب موقع “المصريون” داخل مصر وزير جيش الإحتلال الإسرائيلي ساخرا من “آل سعود” بسبب حجاب “ميلانيا”:أصدقائي المسلمين..لكل مقام حجابه”. داعية كويتي: “الحملة الشرسة على قطر رخيصة جداً ..ولن تهز صورتها في قلوب الناس’’ اسرائيل تنقل مروان البرغوثي قائد إضراب الكرامة و”155″ فلسطينيا إلى المستشفيات الاسرائيلية نجادالبرعي: «الحكومة مش هتسجن الحقوقيين ..هتدوخهم في النيابات لحد ما تموتهم» تعرف على ماكاو.. بودي جارد خطف اﻷنظار من ماكرون تعزيز رباطنا بالقرآن الكريم على رأس أولوياتنا."رجب طيب أردوغان" الغذاء العالمى يطلق حملة للحد من المجاعة باليمن خلال رمضان "ميلانيا" ترتدي الحجاب بالفاتيكان وتخلعه في السعودية! محافظ "تطاوين" التونسية يستقيل من منصبه عقب مقتل "السكرافى".. محللون: قطر مستهدفة وانتظروا المزيد بعد حجب المواقع الالكترونيه ممدوح الولى :يكشف كذب وتزيف قائد الإنقلاب فى افتتاح مدينه الأثاث هشام جنينه يدعو المؤسسه القضائيه أن تنأى بنفسها عن الخصومات السياسيه البنتاغون: الجيش الأمريكي لم يقم بمتابعة صحيحة لأسلحة مقدمة للعراق الكوليرا تحصد أرواح 398 حالة فى اليمن حسب أخر تقارير منظمه الصحه العالميه . إعتقال 213 منقّب غير شرعي عن الذهب على سواحل البحر الأحمر فلكيا تتعامد الشمس على الكعبة المشرفة أول أيام رمضان هروب 450 عائلة من قبضة "داعش" غرب الموصل بمساعدة البيشمركة

بدر محمد بدر يكتب :سطور من حياة الإمام المجدد "حسن البنا" ( 32 ) بدر محمد بدر



 عاش "حسن البنا" في مدينة الإسماعيلية ظروفاً صعبة, ليس فقط باعتباره راعياً لهذه الدعوة الوليدة, متحملاً مسئوليتها, أو بسبب رعونة بعض الخصوم, الذين ناصبوها العداء, وشوهوا صورتها, وأثاروا الغبار حول أهدافها وغايتها, ولكن أيضاً بسبب بعض الذين انخرطوا في صفوفها, وحملوا رايتها, ويتحدثون باسمها, لكنها لم تصل إلى قلوبهم بعد, ولم ينصهروا في بوتقتها, أو تصبغهم مفاهيمها العظيمة, وكان هذا الأمر الأخير يشق على الأستاذ المرشد كثيراً, فإذا كان قدره أن ينافح عن هذه الدعوة, مجلياً مفاهيمها, موضحاً أهدافها, مبينا وسائلها أمام الناس, وفي مواجهة الخصوم والأعداء, فكيف به يواجه بعض الذين يحملون الراية, لكنهم يضعفون الجسد, وينخرون في البناء من الداخل؟!.. أضف إلى ذلك أنه يعيش في هذه المدينة وحيداً, بعيداً عن أسرته, التي تقويه نفسياً ومعنوياً وترعاه مادياً, وهو لا يزال في سن الشباب الذي يحتاج إلى المساندة.
زواج المرشد العام
 وشاءت إرادة الله, أن يخفف عنه ما هو فيه, فأتاح له فرصة الزواج من أسرة من كرام الأسر في الإسماعيلية, حيث خطب ابنة الحاج حسين الصولي, وهو أحد أعيان البلدة, وكانت هذه الأسرة متدينة بطبيعتها, زارتها والدة "حسن البنا" ذات مرة, فسمعت في إحدى الليالي, صوتاً جميلاً يتلو القرآن, فسألت عن مصدر هذا الصوت, فقيل لها إنها ابنتنا "فلانة" تصلى العشاء, فلما عادت الأم إلى منزلها, أخبرت نجلها بما كان في زيارتها, وألمحت إلى أن مثل هذه الفتاة الصالحة جديرة بأن تكون زوجة له, وكان ما أشارت به, فذهب "حسن البنا" إلى والدها, وكان من المناصرين له ولدعوته, فخطب ابنته, وتم الأمر كما يقول "في سهولة ويسر وبساطة غريبة: خطوبة في غرة رمضان تقريباً (1350هـ ـ يناير 1932م), فعقد في المسجد في ليلة السابع والعشرين منه، فزفاف في العاشر من ذي القعدة (1350 هـ ـ 17 من مارس 1932م) وهو في عامه السادس والعشرين.
 وعقب زواجه شعر بأن رسالته في الإسماعيلية قد انتهت, فالدعوة قد تأسست ولها منشآتها, وأبناء المدينة يحتضنونها ويلتفون حولها, وقد اختار من يخلفه فيها, أما هو فقد تزوج وأكمل نصف دينه, وخامره شعور عجيب, بأنه سينقل إلى مكان آخر, خارج الإسماعيلية, وشاء الله له ذلك, عندما حدث الشيخ عبد الوهاب النجار عن رغبته في الانتقال إلى القاهرة, وتحققت رغبته بالفعل في أكتوبر 1932 ـ جمادي الآخرة 1351هـ, وانتهت بذلك "مرحلة الإسماعيلية" لتبدأ مرحلة أخرى في القاهرة, بكل حيويتها وصخبها وتفاعلاتها وقضاياها ورموزها ومشكلاتها.. ولهذا حديث آخر, أسال الله عز وجل أن يعنني على الوفاء به, إنه صاحب الفضل والمنة.

المصدر وكالات

أخبار ذات صلة