رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
لأول مرة( أبو تريكة )يخرج عن سبب صمته ويكشف مفاجآت ويحرج سلطة الإنقلاب ماذا قال ؟؟ بعد مصادرة ممتلكات( أحمد بهجت )سيتم توقيف برنامج الإبراشي خلال أيام ! كهرباء البحيرة : فصل 97 موظفًا لتورطهم فى قضايا فساد مواعيد أهم مباريات اليوم السبت 21 \ 1 \ 2017 والقنوات الناقلة تابع معنا قصة محاولة قتل الفنانة (أميرة نايف )على يد زوجها ضابط الشرطة رسالة كاشفة لنوايا "ديختر"الخبيثة إلي لترامب: "أرسلنا ياسين لجهنم".. كُن في المقدمة البرادعى والمجلس العسكرى يتراشقون بالخيانه فيديو شاهد.. جادو ساخرًا: الحمير في عهد السيسي أصبحت ثروة حيوانية "صحافة" الأذرع تبرّئ "الداخلية" من تصفية شباب العريش رغم كل الشواهد التى تؤكد تصفيتهم استشهاد قسامي من خانيونس بانهيار نفق للمقاومة البنتاغون: التحالف قتل 250 عنصرًا للقاعدة في سوريا منذ مطلع العام مجدي حمدان : يتوقع غلق برنامج الإبراشي بعدمصادره ممتلكات أحمد بهجت مشاهير الفن على رأس تظاهرة مناهضة لترامب في نيويورك الجارديان: كيف يواجه أهالى الإسكندرية الفيضانات والعواصف ؟ شركه الشرق الدوليه الإماراتيه تسحب استثماراتها من مصر نهاية يناير الجاري مصطفى بكرى يتنصل من تقديم الاستقاله ويدعى تحريف تصريحاته فيديو مظهر شاهين ينافق الجيش ويقلل من قيمه أبو تريكه احتجاجات واشنطن تتحول إلى العنف وتحطيم رموز الرأسماليه الأمريكيه مع تولي ترامب الرئاسة ترامب يقتبس كلاما من شخصية شريرة بفيلم "دارك نايت" (فيديو) رئيس "القائمة العربية" بالكنيست يطالب وزير الأمن الإسرائيلي بالاستقالة‎

قصة حياة أبشع امرأة في العالم : حزينة ومؤثرة

تمتلك المجتمعات والحضارات المختلفة مفاهيم نسبية للجمال خاصة بها. حتى في داخل الحضارات، يختلف تعريف الجمال من جيل لجيل. ماري آن بيفان كان حظها سيئاً لكونها عاشت في عصر حيث الناس الذين لا تنطبق عليهم معايير الجمال لا بستطيعون العيش سعداء. القصة التي جعلت منها “أبشع امرأة في العالم” مأساوية، لكنها في نفس الوقت مصدر حقيقي للإلهام.
ولدت ماري آن في ديسمبر 1874 في لندن. أمضت شبابها تعمل ممرضة وفي عمر 29 سنة تزوجت من بائع زهور اسمه توماس بيفان. وفي هذه المرحلة من عمرها بدأت أعراض مرض ماري تظهر. ومن وقتها تغيرت حياتها تماماً. ولتتعقد الأمور أكثر، توفي زوجها بعد 11 عاماً تاركاً إياها وحيدة تربي أولادهما الأربعة.


أصيبت ماري آن بمرض تضخم الأطراف، وهو اضطراب هورموني يؤدي إلى زيادة غير طبيعية في الأطراف وتشوه في الوجه مع مرور السنين. في عمر 32 سنة، بدأت ماري آن ترى العوارض الأولى لمرضها : تشوه الوجه المترافق مع أوجاع الرأس والآلام العضلية. لكن برغم معاناتها، رفضت ماري آن أن تترك المرض يغلبها وواصلت عملها والاهتمام بعائلتها.

على الرغم من كل جهودها، رزحت تحت وطأة أعباء مالية ضخمة. وأصيبت هذه الأم بالإحباط فقررت أن تضحي بكرامتها من أجل عائلتها. فشاركت في مسابقة “المرأة الأكثر بشاعة” وربحت. كانت تجربة مذلة بالنسبة للمرأة الشابة، لكنها منقذة بالنسبة لعائلتها التي كانت بحاجة ماسة للمال الذي وفرته الجائزة الأولى.
بعد أن فازت في المباريات، بدأت ماري آن مهنتها كظاهرة غريبة في السيرك. كانت تتجول في أرجاء بريطانيا والناس تتهافت لترى “أبشع امرأة في العالم”. ونقلت مهنتها إلى الولايات المتحدة في trolley park Dreamland في جزيرة كوني وبقيت هناك حتى موتها سنة 1933.


سيرة حياة ماري آن المؤثرة تعكس قسوة عصرها. مع هذا، لم تتطور الأمور في عصرنا هذا كثيراً من ناحية نظرة المجتمع إلى الأشخاص الذين يعانون من مرض تضخم الأطراف. منذ بضع سنوات فقط، كانت شركة Hallmark تبيع بطاقات معايدة عليها صورة ماري آن مع تعريفها بأنها أبشع امرأة في العالم في كل العصور. لحسن الحظ أن طبيب ألماني تعرف على الصورة واتصل بالشركة ليعلمها أن هذه المرأة كانت تعاني من مرض مرعب وأنها يجب أن تعامل باحترام وكرامة. وأوقفت شركة Hallmark من وقتها إنتاج هذه البطاقة.

من الجنوني أن نرى أنه حتى في عصرنا، الناس ما زال ينقصهم الدقة والحساسية عندما يتعلق الأمر بالجمال الجسدي. في النهاية، أثبتت ماري آن بيفان أن الجمال الحقيقي يأتي من القلب وأن التضحية بكل شيء لتأمين حاجيات المقربين منك هي أجمل شيء يمكن أن يفعله إنسان.
 
المصدر وكالات

أخبار ذات صلة