أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
"الجزاء من جنس العمل"تهديد بالتصفية لكبار قادة إسرائيل الأمنيين (فيديو) إضحك على فضايح قمه" الولا حاجه "مع الإعلامى محمد ناصر محمد ناصر يعلق على ما فعله التلفزيون المصري وعبد الفتاح السيسي اثناء كلمة أمير قطر في القمة 28 تقرير :تزايد معدلات إختطاف الأطفال وتجاره الأعضاء فى ظل الإنفلات الأمنى و تدهور الحاله القتصاديه للبلاد تلفزيون أمريكي يحذر من فساد مدارس "غولن" بالولايات المتحدة هاشتاج ارحمنا يا سيسى يتصدر تويتر ومغردون اللي قبلنا قالوا تعرف الهايف منين ؟؟ قالك ييجي في القمة ويقوم ! "شاهد" وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني تتوقع مزيد من إنهيار الجنيه أمام الدولار إسرائيلي يقطع رأس زوجته ويتجول به أمام المارة بعد حرق جثتها (فيديو) "أنا أنتعل حذاء بكعب عال، ليس من أجل الموضة، ولكن لركل أي شخص أراه يوجه انتقادا لإسرائيل".سفيره أميركا فى الأمم المتحده «ويستنجهاوس» الأمريكية تطلب إشهار إفلاسها وحمايتها من الدائنين بعد اتفاق "دولفينز" .. صفقات الغاز بين مصر وإسرائيل.. الخاسر الأكبر هو قطاع البترول موقع إماراتي :يتسأل لماذا لا تبيع مصر آثارها بعد انهيار عوائد السياحة ؟ هل هو تمهيد لبيعها المصالحة مقابل الانسحاب.. زعماء العرب يؤيدون حل الدولتين ويبدون استعداداً "للمصالحة" مع إسرائيل امتداد النيران لعقار مجاور لمصنع بتروكيماويات الزيتون ومحاولة للسيطرة عليه علاء عبد الفتاح يشارك في مؤتمر حول حرية الانترنت من خلف قضبان السجون إنقاذ طفل من محاولة اغتصاب فى الإقصر "الحق في الدواء" يطالب بمحاسبة وزير الصحة بسبب "مصنع الألبان المُكتشف" عطوان يكشف كلمة السر لإزالة الأسوار بين الجانبين المصري والسعودي ! حملات ضد بائعي اللحوم في الهند تستهدف خنق الاقلية المسلمة عقب توتر إعلامي حول "حلايب".. السيسي والبشير يلتقيان في الاردن

عين صناعية ستمكن المصابين بالعمى من الرؤية مرة أخرى

للمرة الأولى في بريطانيا، قرر العلماء البدء في تنفيذ تجربة واعدة جدًا على عشرة أشخاص مصابين بالعمى، من المتوقع أن تساعدهم تلك العملية على الرؤية من جديد. العملية كان قد تم اختبارها سابقًا على مرضى آخرين مصابين بالتهاب الشبكية الصبغي الوراثي والذي يسبب فقدانًا تدريجيًا للبصر وحققت نجاحًا مدهشًا. ومن المتوقع أن تقوم هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية بالبدء في توفيرها لمجموعة أكبر من الناس في مطلع العام المقبل.

«العين الصناعية» أو العين الالكترونية، تعمل من خلال مزيج شديد التزامن من التكنولوجيا الخارجية والتكنولوجيا الداخلية المزروعة في الجسم. فهي عبارة عن زوج من النظارات الذي يحتوي على كاميرا ترصد كل ما يجري حولك، ثم تقوم تلك الكاميرا المثبتة على النظارات بإرسال البيانات إلى جهاز كمبيوتر صغير مثبت على الورك أو في أي مكان آخر على جسم الإنسان. يقوم هذا الكمبيوتر بتحويل الفيديو المنقول إليه إلى مجموعة من البيانات، ليرسلها بدوره لاسلكيًا إلى جهاز مزروع في العين.

ذلك الجهاز المزروع في العين، يثبت جراحيًا على شبكية المريض، ليعمل كجسر متجاوزًا المستقبلات الضوئية التالفة، وعلى السطح الخارجي للعين يزرع مستقبل إشارة دقيق الحجم. يقوم الكمبيوتر الذي جمع الصور وحولها إلى بيانات بإرسال تلك البيانات إلى المستقبل ومن ثم إلى الجهاز المثبت على الشبكية، يقوم بعدها ذلك الجهاز بتحفيز الخلايا المتبقية في شبكية العين من خلال نبضات كهربية، تخلق تلك النبضات تصورًا لأنماط الضوء، يستطيع المريض عندها تفسير أنماط الضوء تلك إلى أنماطٍ بصرية.

بالتأكيد فان المرضى الذين سيحصلون على تلك العين لن يكونوا قادرين على رؤية الصورة كاملة كما يراها المبصر، إلا أنها ستعطيهم القدرة على التمييز بين الأشياء المظلمة والمضيئة، كما ستمكنهم من قراءة الحروف إذا كانت كبيرة، وستعطيهم القدرة على تحديد طريقهم وتمييز المداخل، بل وسيصبحون قادرين على معرفة ما إذا كان هناك شخص يقترب منهم أو يبتعد عنهم.

قد يبدو الأمر هينًا في أعين المبصرين، ولكنه بالتأكيد أمر أكثر من مذهل وإنجاز مدهش للمرضى الذين يعانون من العمى، بل هو خطوة رائعة للأمام.

«كشخصٍ أمضى نصف عمره في الظلام .. رؤية أحفادي وهم يهرولون نحوي أو مساعدتهم في تزيين شجرة عيد الميلاد، ذلك عنى لي كل شيء»، يقول «كيث هايمان»، المريض بالعمى منذ 20 عامًا وأول الحاصلين على تلك العملية.

«أحيانًا .. كنت أستمر في التحدث مع صديق لفترات طويلة، قبل أن ألاحظ أنه رحل منذ مدة، واكتشف عندها أنني كنت أتحدث إلى نفسي. حسنًا .. هذا لا يحدث بعد الآن، لأنني أستطيع الآن معرفة ما إذا كان صديقي هذا رحل أم لا. تلك الأشياء الصغيرة هي التي تصنع الفرق حقًا». يكمل «كيث».

الآن وعلى مطلع العام المقبل، سيحصل 10 أشخاص يعانون من العمى في المملكة المتحدة على فرصة تركيب تلك العين الاصطناعية. ومن المتوقع أن تقوم هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية بالتكفل بمصاريف علاجهم كاملة، ومتابعتهم خلال السنوات التالية.

بكل تأكيد، إذا حقق ذلك الاختراع نتائج جيدة وأثبت أنه حسن من حياتهم بشكلٍ ملحوظ، فان هذا سيعني تقديمه لعدد أكبر من الأشخاص في السنوات القليلة القادمة

المصدر آي لوف ساينس

أخبار ذات صلة