رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
بعد حالة من اليأس "إيمان" تفقد من وزنها 40 كيلوجراما وتعود مبتهجة وتعلو وجهها الابتسامة".‏ محللون فلسطينيون... الوثيقة الجديدة لحركة " حماس " نقلة إضافية" في فكرها السياسي. الدكتور محيي عبيد يحذر الحوامل من شراء حقنة الـ "RH" تعرف على الأسباب . خبراء إقتصاد ... ارتفاع الجنيه حاليا أمام الدولار "أمر مؤقت " ولن تتراجع أسعار السلع فى مصر . باسم يوسف لـ منتقديه فى العالم العربى ( أيوة عندنا كراهية وعنصرية ولو مش مصدق خليك مأنتخ في مية البطيخ) تعرف علي ماقاله "هيثم أبو خليل" عن مكملين والاعلامي "محمد ناصر " نجل الرئيس الشرعي مرسي عن لقاء السيسي بـ"نتنياهو"في العقبة: أهم حاجة تبقي "بجح" وتقول حصل وتقابله في السر شاهد .. مظاهرة مؤيدة للرئيس أردوغان أمام مقر محاكمة عدد من قوات الكوماندوز التي شاركة في محاولة الانقلاب نقيب الصيادلة في حكومة الإنقلاب يحذر من حقن الـ "RH" الموجودة في الصيدليات هبوط ملحوظ للبورصة فى افتتاح ثانى جلسات الأسبوع المحكمة العسكرية فى غزة تصدر حكم باعدام 3 "جواسيس" للصهاينة قوات أمن الانقلاب تواصل الإخفاء القسري لـ7مواطنين من ههيا بالشرقية لليوم ال 60علي التوالي أحمد سليمان : السيسي يظن ان الشعب المصرى قاصر وفي حاجة الى وصايته لجنة تفتيش "بريطانية "في "مطار القاهرة" تبدأفي إجراءات الأمن بالمطار 160 ألف متظاهر في برشلونة يطالبون الحكومة باستقبال لاجئين وزير الدفاع الأمريكي يتبرأ من تصريحات ترامب حيال الإستيلاء على نفط العراق أستاذ الإنتاج السمكي بكلية الزراعة :سمك المزارع المصرية ملوث بـ10 أضعاف النسب العالمية ولا يصلح للاستخدام الآدمي “مصر للطيران” تحاسب الهند على تكاليف نقل المصرية "أسمن امرأة في العالم"..والغيطي:يادي العار الشعب المصرين ينفق مليارات من أجل الدجل والمخدرات والأيس كريم المتورطون في قتل شقيق زعيم كوريا الشمالية يهربون إلى دبي مساء الهجوم

الفلسطيني فادي القنبر... الشهيد الهادئ منفذ عملية "الدهس "...تعرف عليه

  أربكت عملية الدهس التي نفّذها الفلسطيني فادي القنبر، في مستوطنة "أرمون هنتسيف" المقامة على أراضي أهالي جبل المكبر إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس المحتلة، قوات الاحتلال  خلال الساعات الماضية، خصوصاً بعدما اعترف الاحتلال بمقتل أربعة من جنوده فيها وإصابة ثلاثة عشر آخرين. 

مسقط راسه 


ينتمي منفذ العملية، الشهيد فادي أحمد حمدان القنبر (28 سنة)، إلى حي جبل المكبر في السواحرة، على بعد أمتار من المستوطنة التي نفّذ فيها العملية الفدائية، الأحد، وهو متزوج ولديه أربعة من الأبناء، بينما ترعرع وسط عائلة فلسطينية كبيرة مكونة من عشرين أخا وأختا، إضافة إلى الأب والأم. 
عاش أبو العز- كما يناديه الجميع- حياة اجتماعية هادئة، ويرتبط، حسب ما أفاد ابن شقيقه أحمد، لـ"العربي الجديد"، بعلاقات جيدة مع الأهل والجيران والأصدقاء، وكل من عرفه في مجال عمله، "كان يعمل على شاحنة لنقل مواد البناء، وتمتع بحسن الخلق والطيبة والتعاون". 

أطفاله 
أكبر أبناء القنبر الأربعة، هو عز (6 سنوات) ولديه جنى (5 سنوات) وغزل (3 سنوات) والرضيع محمد (5 شهور)، وكان عز الأكثر تأثرا برحيل والده، كونه الأكثر قربا منه، والأكثر مرافقة له، لا سيما اصطحابه إلى المسجد من أجل تأدية الصلوات. 


وحسب أحمد ابن شقيقه، فإن "الأطفال الأربعة غير مدركين ما يحدث حولهم، لكنهم متأثرون بحجم الضغط الذي تعاني منه العائلة من جانب الاحتلال الذي يعاقب الجميع حاليا، بينما سيفتقدون أباهم كثيرا عندما يدركون أنه لن يعود إلى المنزل أبدا". 
وقبل سنوات، تعرّض القنبر لإصابة خطيرة في عمله كادت أن تفقده حياته، لكنه عاد من جديد ليسير على درب الشهداء الذين سبقوه في بلدته السواحرة، وحي جبل المكبر الذي يعيش فيه. 
ولم يستوعب الاحتلال الإسرائيلي وقع صدمته العملية، وشن حملة عسكرية على عائلة القنبر بغرض عقابها، حيث اعتقل والديه وزوجته واثنين من إخوته وشقيقاته وعددا من أبناء عمومته، إضافة إلى بعض الأصدقاء ورب عمله، وقام بتحطيم محتويات المنازل ومنع العائلة من إقامة عزاء للشهيد.

 

المصدر وام تايمز+العربي الجديد

أخبار ذات صلة