أخبار عاجلة
أخر الاخبار
الإعلام الغبرى :مفاوضات سرية لتبادل أسرى بين حماس وإسرائيل عبر طرف ثالث "تميم" يقبّل رأس "القرضاوي" خلال تهنئته بعيد الفطر المبارك، ليؤكد استمراره على موقفه من الداعية الإسلامي الكبير، ورفض الضغوط التي تمارسها دول المقاطعة شاهد| "رايتس ووتش" توثق تعذيبًا قاسيًا لـ"يمني" بسجون الإمارات السرية بعدن اليوم الذي ارتعدت فيه اوروبا من الوحش العثماني المريض! الجزيرة تكشف صدمة المتحدث العسكـ ـرى لسب المصريين للجيـ ـش بعد بيعه صنافير و تيران الجزيرة تكشف السر لتهديد مجلس الشيوخ الامريكى لسلمان بالغاء صفقة ترامب اذا لم يرفع الحصـ ـار عن قطر الفنان خالد أبو النجا: الرئاسة سبب "العك" في قضية تيران_وصنافير.. وسجن المواطنين ليس حلا لمشاكل رسالة قوية من إعلامي قطري لوزير الخارجية البحريني: لا تكونوا حمقى.. وستكون أول اللاجئين لأوروبا لو حدث هذا الأمر . بعد محمد رمضان "هنيدى" : سأسحب فيلمي الجديد من قطر ولم أعلم بعرضه هناك قائد الإنقلاب يستبعد المستشار يحيى دكرورى (صاحب أول حكم قضائي بمصرية تيران وصنافير) من رئاسة مجلس الدولة . شاهد .. تعليق متحدث جيش الاحتلال على غارات غزة عاجل| واشنطن تكشف عن تحضيرات محتملة للنظام السوري لشن هجمات كيمياوية أفيخاي أدرعي: يعلنها صريحة هناك علاقات مشتركة علنية وسرية مع بعض دول عربية ونتمنى في القريب العاجل أن نتحدث بشكل مباشر عن هذه الدول". ! "فيديو" تغريدة نارية من "عمرو عبد الهادى" عن قصف إسرائيل لـ"غزة" . "فضيحة" كبرى لـ السيسى والجارحى عن طريق وزارة المالية . وائل قنديل ... خدعوك فقالوا ,, سنحرر فلسطين "الصحيح" فلسطين هي التي تحررنا . وثيقة مسربة من “ويكيليكس” تفضح “ابن زايد” قبل غزو العراق نصح الأمريكيين بقتل المدنيين بعيداً عن الكاميرات عاجل : طائرات إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة الفلسطينية في غزة بعد ادراجه على قوائم الإرهاب أحمد منصور ينشر صور ه لجموع المهنئين للعلامه الشيخ القرضاوى نكايه فى صهاينه العرب مقاتلة روسية تعترض طائرة حربية أمريكية فوق حدود مقاطعة كالينينغراد.

إجراءات “انتقامية” إسرائيلية بحق الأمم المتحدة...تخفيض الدعم المالي المقدم للأمم المتحدة بنحو ستة ملايين دولار

 خفضت إسرائيل  الدعم المالي المقدم للأمم المتحدة بنحو ستة ملايين دولار، احتجاجا على تبني مجلس الأمن الدولي قرار (2334) الذي أدان الاستيطان الإسرائيلي، وطالب بوقف البناء في الأراضي التي يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها وقد أعلنت عن هذا  القرار يوم  الجمعة الماضي .
 
 و صرح سفير “إسرائيل” في الأمم المتحدة، داني دانون، أن التمويل سيخفّض لهيئات الأمم المتحدة التي وصفها بأنها “معادية لإسرائيل” ومن بينها “اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه، وإدارة الأمم المتحدة للحقوق الفلسطينية”.
 
 وأضاف دانون أن “إسرائيل ستمضي قدما في مزيد من المبادرات التي تهدف إلى إنهاء الأنشطة المناهضة لإسرائيل في الأمم المتحدة، بعد تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقاليد الحكم في البيت الأبيض في 20 من الشهر الجاري”.
 
 موقف “أونروا”
 
   قال المتحدث الرسمي باسم وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” عدنان أبو حسنة، إنه “ليس هنالك موقف رسمي من قبل الأونروا فيما يخص الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة”.
 
 وأضاف أبو حسنة لـ”عربي21" أن “الأونروا لا تتلقى أية مساعدات مالية من قبل الجانب الإسرائيلي، لذلك فإن قرار خفض المساعدات المالية لن يؤثر على برامج ومشاريع الأونروا في الأراضي الفلسطينية”.
 
 وكشفت أوساط سياسية داخل “إسرائيل” عن مجموعة من الإجراءات العقابية بحق “أونروا”، من ضمنها “منع توظيف العاملين المناهضين لإسرائيل والمؤيدين للفلسطينيين، ومتابعة الأنشطة التي تحصل داخل مدارس الوكالة باعتبارها معادية لإسرائيل، وتتعارض مع حيادية المؤسسة الدولية”. 
 
 ورفض أبو حسنة التعليق على ما يشاع في وسائل الإعلام حول هذه الإجراءات العقابية، قائلا: “لم نبلغ رسميا بأية إجراءات إسرائيلية بحق الأونروا، وفي حال اتخاذها على أرض الواقع سيكون لنا موقف واضح أمام وسائل الإعلام”.
 
 وكان مجلس الأمن قد تبنى في 23 كانون الأول/ديسمبر الماضي قرارا بوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أيده 14 عضوا من أصل 15، فيما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت دون أن تستخدم حق النقض “الفيتو” ضد المشروع.
 
 ويدعو القرار الأممي إسرائيل إلى “وقف فوري وتام لكل أنشطة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية”، ويعتبر أن هذه المستوطنات غير شرعية في نظر القانون الدولي، سواء أقيمت بموافقة الحكومة الإسرائيلية أو لا، كما أنها تعرض للخطر حل الدولتين.
 
 وفور صدور القرار من مجلس الأمن؛ أعلنت “إسرائيل” عن مجموعة من الإجراءات الانتقامية بحق الدول التي صوتت لصالح القرار، ومن ضمنها استدعاء سفراء 12 من الدول التي أيدت القرار، إضافة إلى منع مشاركة سفراء هذه الدول في اجتماعات وزارة الخارجية التي تعقد في مدينة القدس. 
 أما الجانب الفلسطيني؛ فقد اعتبر ما حدث في الأمم “انتصارا” لصالح القضية الفلسطينية، حيث عبر وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، عن استعداد فلسطين لمساعدة الدول التي تعرضت لعقوبات إسرائيلية، كنوع من الوفاء، وتقديرا لجهودها.
 
 فشل إسرائيلي
 
 من جانبه؛ قال مساعد وزير الخارجية الفلسطيني السابق، محمود العجرمي، إن الإجراءات الإسرائيلية الانتقامية بحق الدول التي أدانتها في مجلس الأمن “تعبير عن حالة غضب لدى قيادة الحكومة الإسرائيلية؛ بعد فشلها في إقناع المجتمع الدولي بأن المستوطنات جزء من الدولة الإسرائيلية ولا يمكن فصلها عن المجتمع الإسرائيلي”.
 
 وقلل العجرمي في حديث لـ”عربي21" من تعويل الإسرائيليين على تولي ترامب رئاسة البيت الأبيض؛ “لأن القرار قد تم اتخاذه واعتماده رسميا ضمن قرارات الأمم المتحدة، لذلك لا يوجد أية مخاوف من إعادة النظر في القرار أو إلغائه”.
 
 وعن تقييمه للجهود الفلسطينية للرد على الإجراءات الإسرائيلية؛ قال العجرمي إن “إمكانية تعويض الفلسطينيين لهذا النقص؛ لن تكون بالقدر المأمول بالنسبة لهذه الدول، نظرا لقلة الامكانات الفلسطينية مقارنة بالجانب الإسرائيلي”.
 
 من جهته؛ قال الكاتب والمحلل السياسي هاني حبيب لـ”عربي21" إن الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة بتخفيض الدعم المالي المقدم للأمم المتحدة “تمثل محاولة يائسة من قبل حكومة الاحتلال لامتصاص غضب الشارع الإسرائيلي الذي اعتبر ما حدث في مجلس الأمن انتصارا فلسطينيا أمام فشل إسرائيلي في إقناع الدول بأن المستوطنات جزء من الدولة الإسرائيلية”.

المصدر وام تايمز+العربي21

أخبار ذات صلة