أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
السيسي يصدر قرار جمهوري بترقيات في النيابة الإدارية بعد تبرّعها بحلقها لصندوق "تحيا مصر"... الحاجة زينب مهددة بالطرد من منزلها’’شاهد’’ الدين العام يرتفع إلى 107% من الناتج المحلي الإجمالي بعد انتقادها لموقف الإمارات..حجب موقع “المصريون” داخل مصر وزير جيش الإحتلال الإسرائيلي ساخرا من “آل سعود” بسبب حجاب “ميلانيا”:أصدقائي المسلمين..لكل مقام حجابه”. داعية كويتي: “الحملة الشرسة على قطر رخيصة جداً ..ولن تهز صورتها في قلوب الناس’’ اسرائيل تنقل مروان البرغوثي قائد إضراب الكرامة و”155″ فلسطينيا إلى المستشفيات الاسرائيلية نجادالبرعي: «الحكومة مش هتسجن الحقوقيين ..هتدوخهم في النيابات لحد ما تموتهم» تعرف على ماكاو.. بودي جارد خطف اﻷنظار من ماكرون تعزيز رباطنا بالقرآن الكريم على رأس أولوياتنا."رجب طيب أردوغان" الغذاء العالمى يطلق حملة للحد من المجاعة باليمن خلال رمضان "ميلانيا" ترتدي الحجاب بالفاتيكان وتخلعه في السعودية! محافظ "تطاوين" التونسية يستقيل من منصبه عقب مقتل "السكرافى".. محللون: قطر مستهدفة وانتظروا المزيد بعد حجب المواقع الالكترونيه ممدوح الولى :يكشف كذب وتزيف قائد الإنقلاب فى افتتاح مدينه الأثاث هشام جنينه يدعو المؤسسه القضائيه أن تنأى بنفسها عن الخصومات السياسيه البنتاغون: الجيش الأمريكي لم يقم بمتابعة صحيحة لأسلحة مقدمة للعراق الكوليرا تحصد أرواح 398 حالة فى اليمن حسب أخر تقارير منظمه الصحه العالميه . إعتقال 213 منقّب غير شرعي عن الذهب على سواحل البحر الأحمر فلكيا تتعامد الشمس على الكعبة المشرفة أول أيام رمضان

مشاكل مبكرة بين ترامب والأردن أم “اختراق” للسفيرة الأمريكية في عمّان؟

هذه ليست المرة الأولى التي تضع فيها السفيرة الأمريكية في عمّان أليسون ويلز، حكومتها في إشكال سياسي أو إعلامي مع الأردن.

لكن المشكلة هذه المرة تبدو أكثر حساسية وتعقيدًا من سابقاتها، ولعلّها الأخيرة لأن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب أوعز بتبديل السفراء في عدد من الدول بالمنطقة ومنها الأردن، وبسرعة تنفيذ القرار قبل أن يتسلم الرئيس الجديد مهامه في البيت الأبيض بالعشرين من الشهر الحالي.

إحدى خصوصيات السفيرة ويلز، التي تجيد العربية، وعملت سابقًا في موسكو واسطنبول والرياض ونيودلهي ، أنها منفتحة زيادة عن المعهود الدبلوماسي، تشارك في مناسبات تبدو وكأنها خارج التقليدي كحضورها وإلقائها كلمة في منتدى للشاذين جنسيًّا في عمّان، أو قبولها أن تبدل ملابسها في منزل نائب أردني أهداها ثوبًا وصوّر نفسه معها يحضنها ويقبلها.

وربما لكثرة أحاديثها وتعليقاتها، فقد نسبت لها بعض المواقع الإخبارية، وفي أكثر من مناسبة، كلامًا نفته السفيرة لاحقًا، أو نفته السفارة، وأحيانًا كانت تضطر الخارجية الأمريكية لإصدار بيان بالتصحيح أو النفي.

هل هو اختراق الكتروني خارجي؟

آخر مرة من هذا النوع كانت يوم الجمعة الماضية، بعد يوم من تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، د.محمد المومني، الذي حذّر فيه من أن أي إجراء يتخذه الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده في إسرائيل الى القدس، سيكون “هدية للإرهابيين”، وأنه يمكن لهذا القرار ان يؤثر بقوة على علاقات أمريكا مع حلفائها في المنطقة ومنهم الأردن.

المومني في حديثه للاستيشوتيد برس وصف النتائج التي يمكن أن تترتب على قرار ترامب بـ “الكارثية”، وتوسع خلافًا للمعهود في الحديث عن الإجراءات التي يمكن للأردن (الذي يتولى الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس) أن يتخذها لمنع تنفيذ الخطوة الأمريكية.

وكان الرئيس الأمريكي ترامب اختار سفيرًا له في إسرائيل – ديفيد فريدمان- معروفًا بتطرفه وتأييده للمستوطنات الاسرائيلية، وقال إن السفير سيداوم في مكتبه بالقدس.

التصريح المنسوب للسفيرة ويلز، وصفته السفارة بأنه ” زائف” و” جميع ما فيه عار عن الصحة ” وهي تعابير فنية تركت مجالات للتكهن باحتمال ان يكون من نوع الاختراقات الالكترونية التي  تنشغل بها الإدارة الامريكية وأجهزتها الاستخبارية.

لكن أحدًا رسميًا  أو شبه رسمي لم يتحدث بهذا الاتجاه ، بينما اكتفى بيان السفارة  بالاشارة إلى أن التصريح الزائف نشر في الخارج ، وهو تعبير ربما يشير إلى  أجهزة  معينه استخدمته في  التشابكات الإقليمية المستجدة.

الخبر يقول إن السفيرة ويلز أعطت تصريحها داخل السفارة (ما يعني أن في محتواه رسالة معينة مقصود تعميمها).

المضمون الصادم في التصريح (كما نشر) قول السفيرة أن “المساعدات الأمريكية للأردن تضمنت قبل سنتين، أربع اتفاقيات منح بقيمة 786.8 مليون دولار، وذلك مقابل تطمينات ووعود أردنية بالسيطرة على دمشق. ولكن بعد مرور ثلاث سنوات على تلك التطمينات والوعود، لم يتم تحقيق المصالح الأمريكية في سوريا. فنظام الأسد تعزز كثيرًا، وأن أمريكا مخطئة بوضع ثقتها في الوعود الفارغة وحان وقت التراجع عنها”.

مساء نفس يوم الجمعة أصدرت السفارة الأمريكية بيانًا قالت فيه “إن بعض المواقع الالكترونية”، والتي يبدو ان معظمها يعمل خارج الأردن، نشرت خبرًا زائفًا بعنوان “السفيرة الأمريكية تعترف بخطأ بلادها بشأن التطمينات الأردنية”. وأكد البيان أن الولايات المتحدة تزود الأردن ب 1.6 مليار دولار من المساعدات الاقتصادية والعسكرية، وسوف تبقى هذه العلاقة قوية خلال عام 2017.

واليوم الأحد نُشر أن السفيرة جرى استدعاؤها لنقلها من عمان قبل  العشرين من الشهر الحالي، لكنها قالت إنها باقية الآن.

المصدر وكالات

أخبار ذات صلة