أخر الاخبار
الفيشاوي لـ «صبحي»: "زيارة سوريا خيانة لدماء الشهداء وأنا أول من أخطأ". فضيحة ‘‘اليوم السابع‘‘ تنشر فيديو اشتباكات بالحدّ الجنوبي على أنه بين الجيش القطري والقوات التركية! "شاهد" القرموطي عن أزمة الأقباط: «بتتكرر كل سنة.. وطلعوا الإخوان منها» محمد ناصر: بعد "السيسي" ما خان وباع معظم شركائه في الجريمة هل الدور على العضمة التقيلة؟! بيان خارجية الانقلاب عن معونة أمريكا يثير سخرية عارمة بيان أسرة الرئيس الشرعي محمد مرسي إلي المؤتمر الحقوقي المنعقد اليوم بالخارج بشأن ما يحدث له من انتهاكات وما يتعرض له من جرائم داخل مقر احتجازه. " أحمد عيد" يوجه رساله ناريه لــ"محمد صبحى": «أي حد راح سوريا خاين عميل ..ورابعة مذبحة وهتتحاسبوا» بالفيديو ..إعلامي الانقلاب أحمد موسى : المعونة الأمريكية كلام فارغ.. ولادنا بيضربوا بيها بومب بعد توقفها طوال 8 سنوات ..7 دلالات لعودة مناورات النجم الساطع .. أبرزها حماية أمن إسرائيل كيف تناولت الصحف الإسرائيلية لقاء بوتين ونتنياهو؟ الاحتلال يهدم 3 مدارس فلسطينية في الضفة خلال أسبوعين بالفيديو .. « بطل يوميات ونيس » : لولا السيسي لغرقت مصر لقرون قادمة. التحالف ينفذ مجزرة بحق المدنيين بإنزالا جوياً في بقرص بدير الزور أردوغان يعرب لواشنطن عن عدم ارتياحه لدعمها موالين للعمال الكردستاني ظريف: السعودية تبحث عن مصالحها بـ"إثارة التوترات".. وسياساتها "تخريبية" الجيش الجزائري يجدّد رفضه التدخل في الفوضى السياسية في البلاد عن قطع المعونة الأمريكية لمصر «أحمدموسى » : بومب العيد أكبر من المعونة "شاهد" لماذا أحالت السلطة الفلسطينية عناصر الأمن بغزة للتقاعد؟ مفاجأة.. "إسرائيليون" في صفوف "داعش".. منهم يهود أسلموا نقل الفنانة «شادية» إلى العناية المركزة .. بعد تدهور صحتها

بالفيديو وكالات عالمية تنشر لحظة الاعتداء على حراس عبد الفتاح السيسي وضربهم بأوغندا " وسط صمت وذهول النظام العسكري

فى فضيحة جديدة لم تنشرها وسائل الإعلام المحلية، الموالية للنظام، نشرت وكالات الأنباء العالمية والفضائيات، لحظة اعتداء قوات الكوماندوز الأوغندية، على حرس قائد نظام العسكر عبدالفتاح السيسى، بعد أن أرادو الدخول إلى مقر تواجد قائدهم مع الرئيس الأوغندى بالأسلحة، وهو ا رفضته الأخيرة.

وبعد شد وجذب ورفض الأولى التخلى عن أسلحتهم كما تقتضى اجراءات الأمن هناك، اعتدى الحرس الأوغندى المكلفين بحراسة رئيس بلادهم (قوات الكوماندوز)، على حرس السيسى بالضرب، بجانب الاعتداء على مرافقية العسكريين الذين رفضوا التخلى عن أسلحتهم أيضًا.

جاء هذا وسط صمت من سلطات نظام العسكر، الذى رضخ للأمر فى النهاية، ولم يدخل الأمن من الأساس، بجانب عدم توجيه أى لوم من قِبل الدبلوماسية المصرية لهذه الواقعة المهينة للبلاد، والتى ترافق قائدهم أينما ذهب، دون ترتيب أو اصطياد لتلك الفضائح.

وكان حرس الرئيس الأوغندى، موسيفينى، قد منع الحرس المصرى المرافق للسيسى، من دخول منزل الأول أثناء اللقاء المفتوح بينهم هناك منذ يومين، إلا أن إصرار الأولى على الدخول بالسلاح أوقع حالة الاعتداء عليهم.

واستقبل النشطاء الخبر بسخرية كبيرة، متداولين مقطع الفيديو الذى يُظهر الاعتداء، مؤكدين انه كما تدين تدان، فما يفعله "السيسى" وآلاته الأمنية مع المصريين ويطالبوهم بالصمت حيال ذلك، قد حدث معهم فى أوغندا دون أن يحركوا ساكنين، وعاجزين عن الرد أمامهم أيضًا.

المصدر وكالات

أخبار ذات صلة