أخر الاخبار
محلل سياسي تركي التعاون العسكري بيننا وبين قطر سيزداد رغم المطالبة باغلاق القاعدة العسكرية ويقدم ثلاث تفسيرات للشروط الغريبة لدول الحصار بالفيديو سيدة عربية تهاتف شعبان عبد الرحيم و تسبه لانه سب قطر في اغنية شعبيه و تدعي عليه بالفيديو سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة: "النزاع السعودي القطري فرصة مناسبة لابتزاز الطرفين شاهد بالفيديو .. راقصة كل العصور بوظيفة المفتي ".على جمعة: اسم قطر نسبة إلى إمام الخوارج.. ومن قاتلهم أصله إماراتى "خبير إقتصادي" إرتفاع سعر البنزين اليوم له أثار كارثية على الشعب و الإقتصاد المصرى . هدية السيسى لـ ثوار 30 يونيو ... ننشر أسعار السلع التموينية الجديدة اعتبارا من أول يوليو. رسميا .. في ذكرى يوم "أكبر خدعة تعرض لها الشعب المصري" .. حكومة السيسي ترفع أسعار الوقود . عاجل ... قائمة الأسعار الجديدة للوقود والمحروقات بعد تحريكها اعتبارا من اليوم ."التفاصيل" رغم الحصار القطرية تنقل 510 آلف مسافر خلال إجازة عيد الفطر رغم التضيق الأمنى الشديد وقفة ليلية لـ"ثوار سيناء" رفضًا لخيانة وجرائم العصابة "الثوري" يطالب رئيسة وزراء بريطانيا بالضغط على السيسي لوقف الإعدامات فيديو مصرع قائد المنطقة الشمالية العسكرية ... مجرد حادث أم تصفية متعمدة؟. الأمين العام للأمم المتحده" أنطونيو غوتيريش" يبحث مع وزراء من أمريكا والسعودية والكويت "تهدئة الحالة" بالخليج بورصة إسطنبول تغلق عند أعلى مستوى لها على الإطلاق روبرت فيسك: لماذا كشف أعداء قطر أوراقهم مبكرا؟ تفاصيل الإطاحة بمدير مكتب الرئيس السوداني وعلاقته بالرياض وابو ظبى وهل تمكن من الهرب أم تم اعتقاله وما علاقته بالانقلاب على قطر؟ الجنرال أنور عشقي يؤكد استعداد السعوديه للتطبيع مع إسرائيل.. بشروط فضائح الفاتيكان ..أستراليا تتهم مسؤولا بارزا في الفاتيكان بارتكاب جرائم جنسية شاهد| مبنى "إمباير ستيت" الشهير في نيويورك يتزين بألوان العلم القطري مشير المصري -قيادي في حماس : "ما جرى من تفاهمات مع مصر ليس له علاقة بالتفاهمات مع تيار دحلان"

القبارصة اليونانيون والأتراك يتبادلون الخرائط

تبادل قادة القبارصة اليونانيين والأتراك، خرائط تحدد مقترحات متضاربة بشأن الحدود يوم الأربعاء، في خطوة تاريخية يأمل دبلوماسيون أن تشكل جزءًا من اتفاق ينهي عقودًا من الانقسام.

وتمثل التعديلات على الأراضي التي سلمت وأغلق عليها في خزانة بالأمم المتحدة، جزءًا لا يتجزأ من حل الصراع القبرصي المستمر منذ عقود، والذي أبقى على الخلاف بين اليونان وتركيا وعرقل محاولة الأخيرة الانضمام للاتحاد الأوروبي.

ولم يكشف الجانبان المتنافسان عن التفاصيل. وستشكل خرائط الجانبين الأساس لإجراء مزيد من المناقشات بشأن تحديد الحدود.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لفبرص إسبن بارث إيد، قبل تسليم الخرائط: “لم يتم تبادل خرائط من قبل قط أو تقديم خرائط أعدتها الوفود نفسها”.

وأضاف إيد أن “المحادثات الرامية إلى إقامة دولة على منطقتين مع بعض أشكال الإدارة المركزية المشتركة تسير على الطريق الصحيح”.

وتابع إيد “تعاملنا مع بعض من أصعب القضايا. تناولناها كلها تقريبا.. قمنا بتسوية كثير منها ونقترب من حل بعض القضايا الأخرى”.

وفي سياق متصل، قالت الخارجية البريطانية أن الوزير بوريس جونسون سيشارك في مفاوضات تقودها قبرص في جنيف اليوم الخميس بهدف إنهاء انقسام الجزيرة.

وقال جونسون في بيان: “أرحب بالشجاعة المتواصلة والالتزام الذي أظهره الجانبان.. المحادثات في جنيف بشأن التسوية القبرصية توفر للجانبين فرصة فريدة لإيجاد حل”.

وأضاف أن بريطانيا “مستعدة للمساعدة بأي طريقه تستطيع القيام بها”.

والجزيرة مقسمة منذ دخول القوات التركية إليها عام 1974 ردًا على انقلاب لم يدم طويلًا لمسلحين من القبارصة اليونانيين سعيًا للوحدة مع اليونان.

ولا تزال المشاعر مشحونة بشأن قضايا مثل تبادل الأراضي واستعادة الممتلكات المفقودة على الجانبين عندما قسمت الجزيرة.

ويقول دبلوماسيون إن زعيم القبارصة اليونانيين نيكوس أناستاسياديس، وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي، “معتدلان ولديهما فرصة فريدة لتسوية النزاع المستمر منذ عقود”.

المصدر وكالات

أخبار ذات صلة