أخبار عاجلة
رئيس مجلس الإدارة , رئيس التحريرأمل صلاح
المدير التنفيذيمحمد سليم
أخر الاخبار
بعد تبرّعها بحلقها لصندوق "تحيا مصر"... الحاجة زينب مهددة بالطرد من منزلها’’شاهد’’ الدين العام يرتفع إلى 107% من الناتج المحلي الإجمالي بعد انتقادها لموقف الإمارات..حجب موقع “المصريون” داخل مصر وزير جيش الإحتلال الإسرائيلي ساخرا من “آل سعود” بسبب حجاب “ميلانيا”:أصدقائي المسلمين..لكل مقام حجابه”. داعية كويتي: “الحملة الشرسة على قطر رخيصة جداً ..ولن تهز صورتها في قلوب الناس’’ اسرائيل تنقل مروان البرغوثي قائد إضراب الكرامة و”155″ فلسطينيا إلى المستشفيات الاسرائيلية نجادالبرعي: «الحكومة مش هتسجن الحقوقيين ..هتدوخهم في النيابات لحد ما تموتهم» تعرف على ماكاو.. بودي جارد خطف اﻷنظار من ماكرون تعزيز رباطنا بالقرآن الكريم على رأس أولوياتنا."رجب طيب أردوغان" الغذاء العالمى يطلق حملة للحد من المجاعة باليمن خلال رمضان "ميلانيا" ترتدي الحجاب بالفاتيكان وتخلعه في السعودية! محافظ "تطاوين" التونسية يستقيل من منصبه عقب مقتل "السكرافى".. محللون: قطر مستهدفة وانتظروا المزيد بعد حجب المواقع الالكترونيه ممدوح الولى :يكشف كذب وتزيف قائد الإنقلاب فى افتتاح مدينه الأثاث هشام جنينه يدعو المؤسسه القضائيه أن تنأى بنفسها عن الخصومات السياسيه البنتاغون: الجيش الأمريكي لم يقم بمتابعة صحيحة لأسلحة مقدمة للعراق الكوليرا تحصد أرواح 398 حالة فى اليمن حسب أخر تقارير منظمه الصحه العالميه . إعتقال 213 منقّب غير شرعي عن الذهب على سواحل البحر الأحمر فلكيا تتعامد الشمس على الكعبة المشرفة أول أيام رمضان هروب 450 عائلة من قبضة "داعش" غرب الموصل بمساعدة البيشمركة

في حدث قد لا تراه مرة أخرى في حياتك .... توقعات بتصادم نجمين في الفضاء في مطلع عام 2022

  توقع العلماء باحتمالية اصطدام نجمين في الفضاء في مطلع عام 2022 القادم. الاصطدام سيطلق كميات مهولة من الطاقة ستجعل النجمين الغير ظاهرين حاليًا للعين المجردة أكثر توهجًا ب عشرة آلاف مرة!

ولن يكون الأمر مقتصرًا على أننا سنرى ذلك الانفجار بالعين المجردة فقط، بل إن السوبر-نوفا التي ستنتج من هذا الانفجار ستصبح واحدة من أكثر الأجسام لمعانًا في السماء على الإطلاق.

والسوبرنوفا، أو المستعر الأعظم هو حدث فلكي يحدث عند وقوع انفجار نجمي ضخم، يقذف فيه النجم غلافه الخارجي وتتكون حوله سحابة كروية براقة للغاية من البلازما.

الفلكي «لاري مولنار» في سابقة لم تحدث على الإطلاق، توقع أمس في اجتماع الجمعية الفلكية الأمريكية في تكساس، توقع حدوث تلك الظاهرة الهائلة، والتي إذا ثبتت صحتها عام 2022، فإنه سيكون أول شخص يتوقع مثل ذلك الحدث في التاريخ على الاطلاق.

«نحن نعلم بالتأكيد أن تلك الأجسام تندمج، إلا أننا لا نستطيع تحديد تمامًا الآلية التي تتسبب في هذا الاندماج»، وفق تصريح «لاري مولنار» في تصريح له بعد المؤتمر.

يقول «مولنار» إن النجمين يبعدان عنا بحوالي 1800 سنة ضوئية، مما يعني أن ما سنشاهده حدث بالفعل منذ مدة طويلة، وأن ما سنراه عام 2022 هو الوقت التي استغرقه ضوء الانفجار ليصل إلى الأرض.

إذا صحت توقعات «مولنار»، لأول مرة في التاريخ سيكون بمقدورنا تتبع اصطدام نجم وموته بالعين المجردة، أي سيشير الآباء باصابعهم لأبنائهم في السماء قائلين: هنا يا أولاد يختبئ نجم، إلا أنه سينفجر ليضيئ السماء قريبًا للغاية، على حد وصف «مات والهوت» عميد جامعة كالفن، في تصريح صحفي لاحق.

يتوقع العلماء أيضًا أن يعطينا الحدث نظرة أفضل عن المجموعات الشمسية، وكيفية تكونها وتطورها.

ولكن كيف تم توقع هذا الحدث؟

على مر التاريخ لم يتوقع أي شخص مثل ذلك الحدث، إلا أنه في عام 2008، لاحظت عالمة الفضاء البولندية «رومالدو تيليندا» أنها كانت تمتلك مجموعة من البيانات التي كانت تخبرها بأن ثمة تصادمًا ما سيحدث لنجمين كانت ترصدهما في الفضاء، إلا أنها لم تفهم تلك الاشارات حتى حدوث التصادم بالفعل.

كانت الإشارات عبارة عن نمط سلكه النجمان قبل الاصطدام، ابتداءًا من الزيادة المستمرة في سرعتهما في الدوران حول بعضهما البعض وانتهاءً باقترابهما التدريجي، تمامًا ككرتين تدوران على نفس المحور، تزداد سرعتهما، تقل المسافة، ثم.. انفجار!

كانت تلك النقطة التي بدأ «مولنار» منها بحثه، حيث قام هو وطلابه بالبدء في البحث عن نجوم تسلك نفس سلوك النجمين اللذان رصدتهما «رومالدو»، أي نجوم تقترب من الاصطدام، الحدث الذي إذا تم رصده قبل حدوثه سيعطينا كمًا هائلًا لم نكن لنحلم به من المعلومات عن الفضاء.

في عام 2013، وجد «مولنار» وفريق بحثه نجمان أظهرا نفس النمط الذي تحدثت عنه «رومالدو» في 2008.بمتابعة ذلك اكتشف الفريق زيادة مضطردة في سرعة مداريهما، بوتيرة أسرع في كل عام عن العام الذي سبقه. الأمر الذي جعلهما مرشحًا قويًا ليكونا أول نجمين نرصدهما قبل تصادمهما.

في عام 2022، سيصطدم ذلك النجمان، أحدهما أكبر من الشمس بـ 40% والآخر حجمه حوالي ثلث حجم الشمس، سيقتربان للغاية في البداية، حتى تتداخل غلافاتهما الخارجية مع بعضها البعض، ثم تقع النجمة الأصغر في النجمة الأكبر، محدثة انفجارًا هائلًا، تتشكل بعده نجمة جديدة أكثر ضخامة.

المصدر هيرالد نت

أخبار ذات صلة